لهذا السبب .. الإمارات استأجرت 450 مرتزقاً أمريكياً ونشرتهم في اليمن

لهذا السبب .. الإمارات استأجرت 450 مرتزقاً أمريكياً ونشرتهم في اليمن
لهذا السبب .. الإمارات استأجرت 450 مرتزقاً أمريكياً ونشرتهم في اليمن

حيروت – خاص

نقل موقع “ميدل ايست مونيتور ” عن بيان للمعهد الدولي للحقوق والتنمية ومؤسسة رايتس رادار,  أفاد بقيام دولة الإمارات العربية المتحدة بتوظيف آلاف المرتزقة ونشر 450 منهم في اليمن لتنفيذ اغتيالات لأشخاص رفيعي المستوى .

جاءت هذه التصريحات في بيان المعهد الدولي للحقوق والتنمية ومؤسسة رايتس رادار خلال الدورة الـ 45 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المنعقد في جنيف.

وجاء في البيان أن “المؤسسة الدولية للحقوق والتنمية ومؤسسة رادار تشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد حالات الاغتيال في اليمن من قبل المرتزقة”.

وأضاف البيان ” استأجرت الإمارات مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات بارزة في اليمن , ونفذوا عدة عمليات في عدن وعدة مدن أسفرت عن اغتيال عشرات السياسيين والشخصيات العامة خلال السنوات الخمس الماضية من الصراع في اليمن.

وبحسب البيان: “من بين 30 ألف مرتزق من أربع دول في أمريكا اللاتينية استأجرتهم الإمارات ، تم نشر ما لا يقل عن 450 مرتزقًا في اليمن بعد أن تلقوا تدريبات من قبل مدربين أمريكيين”

وأشار البيان إلى أن الإمارات تستغل تجاهل الأمم المتحدة لانتهاكاتهم لحقوق الإنسان في اليمن لمواصلة جرائمهم دون محاسبة”.

وأكدت المنظمات الحقوقية في البيان أن: “أكثر من 80 بالمائة من السياسيين والمشرعين والإعلاميين اليمنيين نزحوا محليًا أو عالميًا ، بحثًا عن الأمان والوقوع كضحية إغتيال “.

وحذرت الجماعات الحقوقية من أن “الحق في الحياة في اليمن في خطر شديد” ، مؤكدة أن الوضع: “يحتاج للأمم المتحدة لتقديم إجراءات فعالة وليس مجرد كلمات لطيفة.

مختتمة بعبارة “لقد طفح الكيل “

مشاركة الخبر: لهذا السبب .. الإمارات استأجرت 450 مرتزقاً أمريكياً ونشرتهم في اليمن على وسائل التواصل من نيوز فور مي