الديمقراطيون يهاجمون خيار ترمب للمحكمة العليا

الديمقراطيون يهاجمون خيار ترمب للمحكمة العليا
الديمقراطيون يهاجمون خيار ترمب للمحكمة العليا

الديمقراطيون يهاجمون خيار ترمب للمحكمة العليا

الأحد - 10 صفر 1442 هـ - 27 سبتمبر 2020 مـ

الرئيس الأميركي دونالد ترمب(أ.ف.ب)

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

انتقد جو بايدن المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية وآخرون في حزبه أمس (السبت)، اختيار الرئيس دونالد ترمب للقاضية المحافظة إيمي كوني باريت للمحكمة العليا، وركزوا بشكل خاص على التهديد الذي قالوا إنها ستشكله على الرعاية الصحية لملايين الأميركيين.
وأشار بايدن إلى أنه حتى في الوقت الذي تسعى فيه إدارة ترمب إلى إسقاط برنامج أوباما كير في قضية من المقرر أن تنظرها المحكمة العليا في العاشر من نوفمبر (تشرين الثاني)، فإن لدى باريت سجلاً من انتقاد حكم محوري أصدره في 2012 رئيس المحكمة العليا جون روبرتس للحفاظ على القانون المعروف رسمياً باسم قانون الرعاية الميسرة، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
ودعا بايدن الذي يسعى للفوز على ترمب الجمهوري في انتخابات الثالث من نوفمبر مجلس الشيوخ إلى عدم اتخاذ إجراء بشأن المنصب الشاغر بالمحكمة الذي خلا بوفاة القاضية الليبرالية روث بادر جينسبيرغ إلا بعد انتخابات الثالث من نوفمبر وترك هذا الأمر للفائز في الانتخابات.
وقال بايدن: «دستور الولايات المتحدة يستهدف منح الناخبين فرصة لسماع أصواتهم بشأن من يخدم في المحكمة. لقد حان الوقت الآن ويجب سماع صوتهم». ورفض الجمهوريون في مجلس الشيوخ النظر في مرشح الرئيس باراك أوباما للمحكمة العليا عام 2016، قائلين إن الفائز في انتخابات ذلك العام هو الذي يجب أن يختار.
ويعني اختيار ترمب استبدال جينسبيرغ المدافعة عن المساواة بين الجنسين وغيرها من القضايا الليبرالية التي توفيت في 18 سبتمبر (أيلول) عن 87 عاماً بقاضية على نقيض منها في عدة نواحٍ. وإذا تم التصديق على تعيينها فإن ذلك سيعطي المحافظين أغلبية في المحكمة بواقع ستة مقابل ثلاثة.

>أميركا ترمب

مشاركة الخبر: الديمقراطيون يهاجمون خيار ترمب للمحكمة العليا على وسائل التواصل