إنفوغراف: كيف تؤثر دول مجموعة العشرين على الوضع الاقتصادي العالمي؟

إنفوغراف: كيف تؤثر دول مجموعة العشرين على الوضع الاقتصادي العالمي؟
إنفوغراف: كيف تؤثر دول مجموعة العشرين على الوضع الاقتصادي العالمي؟

إنفوغراف: كيف تؤثر دول مجموعة العشرين على الوضع الاقتصادي العالمي؟

الاثنين - 11 صفر 1442 هـ - 28 سبتمبر 2020 مـ

إنفوغراف يوضح التأثير البالغ لدول مجموعة العشرين على الوضع الاقتصادي العالمي

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين أن قمة قادة دول المجموعة لعام 2020 ستُعقد بشكل افتراضي في موعدها المحدد يومي 21 و22 من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.
وتلتئم القمة في ضوء الأوضاع العالمية المرتبطة بجائحة فيروس «كورونا» المستجد، حيث قادت دول مجموعة العشرين جهوداً دولية نتج عنها الحصول على التزامات بأكثر من 21 مليار دولار أميركي بهدف دعم إنتاج الأدوات التشخيصية والعلاجية واللقاحات وتوزيعها وإتاحتها، وضخت أكثر من 11 تريليون دولار أميركي لحماية الاقتصاد العالمي، ووفرت أكثر من 14 مليار دولار لتخفيف أعباء الديون في الدول الأقل تقدماً لتمويل أنظمتها الصحية وبرامجها الاجتماعية.
ويوضح الإنفوغراف المرفق مدى التأثير الواسع وتفاصيل الناتج المحلي بالتريليون دولار لبلدان مجموعة العشرين خلال عام 2019.

>العالم Economy قمة العشرين

مشاركة الخبر: إنفوغراف: كيف تؤثر دول مجموعة العشرين على الوضع الاقتصادي العالمي؟ على وسائل التواصل