الجيش يحرر مواقع جديدة بالجوف ويلقن المليشيات هزائم قاسية جنوب مأرب

الجيش يحرر مواقع جديدة بالجوف ويلقن المليشيات هزائم قاسية جنوب مأرب
الجيش يحرر مواقع جديدة بالجوف ويلقن المليشيات هزائم قاسية جنوب مأرب

الجيش يحرر مواقع جديدة بالجوف ويلقن المليشيات هزائم قاسية جنوب مأرب

أعلنت قوات الجيش الوطني، اليوم الأربعاء، تحرير مواقع جديدة شرقي مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، فيما واصل تقدمه في جبهات جنوب محافظة مأرب شمالي شرق اليمن.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية حررت عدداً من المواقع التي كانت تتمركز فيها المليشيات الحوثية باتجاه بئر المرازيق، وأهمها مواقع "قناو ومطاو وجعاس وقيسين" شرقي مدينة الحزم.

وأضاف، أن أبطال الجيش الوطني مسنودين بالمقاومة الشعبية يخوضون معارك مستمرة ضد المليشيات الحوثية لليوم الثاني على التوالي وسط تقدم ثابت لأبطال الجيش وانهيار كبير وخسائر فادحة في صفوف المليشيات.

وكانت قوات الجيش قد تمكنت أمس من تخرير معسكر الخنجر الاستراتيجي والجبال المطلة والعديد من المواقع الإستراتيجية المحيطة به وأبرزها "منطقة البرقاء" و"جبل الرقيب الأبيض" ومواقع أخرى مهمة شمالي الجوف.

في سياق متصل؛ أكد رئيس هيئة العمليات الحربية القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن ناصر الذيباني، أن القوات المسلحة مسنودة بالمقاومة الشعبية تحقق انتصارات وتقدمات نوعية في مختلف جبهات القتال، وتلقن الميليشيات الحوثية هزائم وخسائر كبيرة في الأرواح والمعدّات.

وقال في تصريح نقله المركز الإعلامي، إن قوات الجيش في المنطقة العسكرية الثالثة، وبعمليات عسكرية مستمرة، تلقن المليشيا الحوثية الهزائم القاسية في جبهات الجدعان ومراد جنوبي محافظة مأرب.

وأضاف اللواء الذيباني أن قوات الجيش أوقفت أي تحرك للمليشيا التي دفعت بعناصرها إلى الموت المحقق على يد أبطال الجيش والمقاومة وضربات الطيران.

ودعا من يزجون بأبنائهم للقتال في صفوف التمرد الحوثي، بأن عليهم الحفاظ على أبنائهم وأن لا يلقوا بهم إلى التهلكة، والموت وأن لا يكونوا عوناً للمليشيات، لكي تستمر في انقلابها وفسادها.

وتخوض قوات الجيش الوطني معارك ضارية ضد المليشيات الحوثي في عدد من الجبهات بدءا من الجوف مرورا بمأرب ونهم شرقي صنعاء (شمالًا) وصولا إلى جبهات الحديدة (غربًا).

وتتعرض المليشيات الكنهوتية في جميع الجبهات لأكبر عملية استنزاف منذ بدء الحرب، حيث خسرت المئات من عناصرها بينهم العشرات من القيادات الميدانية العقائدية، بعدما دفعت بهم إلى محارق الموت دون اكتراث لمصيرهم.

لاتنسى مشاركة: الجيش يحرر مواقع جديدة بالجوف ويلقن المليشيات هزائم قاسية جنوب مأرب على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : بصمه