ساكن في ايجار قديم والوالد اتوفي..اعرف شرط امتداد العقد

ساكن في ايجار قديم والوالد اتوفي..اعرف شرط امتداد العقد
ساكن في ايجار قديم والوالد اتوفي..اعرف شرط امتداد العقد
تم نشره منذُ 53 دقائق،بتاريخ: 17-10-2020 م الساعة 12:06:11 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-293984.html في :     بواسطة المصدر :

قام قانون الإيجار القديم بتحديد شرطا رئيسيا لكي يتمكن ورثة المستأجر من الإقامة بالشقة بعد وفاته، و إمداد عقد الإيجار لهم .

وأشار المحام “محمد ورداني”إلي أن الشرط المطلوب طبقا إلي القانون المصري، والذي أكد على أن ينتهي عقد إيجار المسكن حين وفاة المستأجر على أن يتم تركه إلي الأولاد أو الزوجة أو أي من والديه المقيمين معه، وذلك في حالة واحدة وهي أن يكون مقيم مع المستأجر قبل الوفاة.

الأحكام القضائية لمحكمة النقض :

وأوضح المحام “محمد ورداني”، في حديثه أن الأحكام القضائية والمبادئ التي تم إرسائها من قبل المحكمة الدستورية العليا و محكمة النقض ، نصت علي أن تكون تلك الإقامة معتادة و مستقرة ، وأن تتوجه نية المقيم مع المستأجر إلى أن يجعل ذلك المسكن موطنه و محله ، وألا يكون لديه مأوى ثابت و دائم ومستقر سواه، أما الإقامة العابرة و العارضة ، لا قيمة لها علي الإطلاق ولا تُكسب المقيم مع المستأجر حق الإمتداد القانوني لعقد الإيجار.

وأشار أن ذلك يعني أن الأبناء الذين يترددون على منزل أحد والديهم من أجل القيام برعايته الصحية والاطمئنان علي مرضه و لا يكون لهم الحق أن يستمروا في الإقامة بالشقة وأن يمتد عقد الإيجار لهم بعد وفاته.

الإيجار القديم مؤلم جدا للملاك:

وأوضح رئيس مجلس النواب الدكتور”علي عبد العال”في تصريح مسبق إن عقد الإيجار بالنسبة إلي المساكن القديمة التي ينطبق عليها القانون القديم مؤلم جدا إلي المُلاك، فقد يمتلك أحدهم عمارة يرتفع ثمنها عن 100 مليون جنيه، ولا يتحصل من إيجارها إلا على عدة جنيهات، وعلي سبيل المثال من غير المعقول أن يكون هناك محل داخل شارع سليمان باشا أو قصر النيل يربح آلاف الجنيهات، بينما يكون إيجاره جنيهات.

مشاركة الخبر: ساكن في ايجار قديم والوالد اتوفي..اعرف شرط امتداد العقد على وسائل التواصل