"تماثيل الحرية" أكثر من نسخة مقلدة حول العالم.. تقليد فنى أم غيرة حكومات؟

"تماثيل الحرية" أكثر من نسخة مقلدة حول العالم.. تقليد فنى أم غيرة حكومات؟
"تماثيل الحرية" أكثر من نسخة مقلدة حول العالم.. تقليد فنى أم غيرة حكومات؟

يبقى تمثال الحرية فى ولاية نيويورك الأمريكية، واحدًا من أشهر التماثيل وأكثرها إلهامًا للجميع، حتى أصبح أيقونة الجميع تمنى لو كان تمتلك بلده تمثالاً بهذه القيمة، حتى تحول إلى نموذج للثورة من أجل الحرية وآخر فنيًا يحتذى به.

وتمثال الحرية الشهير بأمريكا هو عمل فني نحتي قامت فرنسا بإهدائه إلى الولايات المتحدة الأمريكية في 28 أكتوبر عام 1886 كهدية تذكارية، بهدف توثيق عرى الصداقة بين البلدين بمناسبة الذكرى المئوية للثورة الأمريكية (1775-1783).

ومؤخرًا، رحبت الفنانة إليسا بتصميم تمثال مصنوع من الزجاج المهشم الناتج عن الانفجار المدمر الذى وقع فى مرفأ بيروت، قائلة: "سيدة حرية لبنانية خاصة بنا، إنها أصغر من التي رحبت بالعالم في ميناء نيويورك، لكن هذا مناسب"، وقالت إليسا فى تغريدة عبر حسابها الرسمى بتويتر: "سيدة الحرية اللبنانية الخاصة بنا، مصنوعة من الزجاج المهشم من الانفجار المدمر في ميناء بيروت، إنها أصغر من التي رحبت بالعالم في ميناء نيويورك، لكن هذا مناسب فقط، لديها الكثير لتفعله".

والحقيقة التى ربما لا يعلمها الكثير أنه ولا يقتصر تمثال الحرية على التمثال الموجود في نيويورك فقط، بل يوجد العديد من تماثيل الحرية في أماكن عديدة في العالم، منها: باريس، الصين، النمسا، اليابان، فيتنام، وكوريا.


تمثال الحرية فى الصين

>
تمثال الحرية فى النمسا >
مثيل لتمثال الحرية في أودايبا، طوكيو، اليابان. >
نسخة طبق الأصل من تمثال الحرية في أسن ، هولندا >
نسخة طبق الأصل من تمثال الحرية في كاداكيس ، إسبانيا >
نسخة طبق الأصل من تمثال الحرية في ليستر ، إنجلترا >
نسخة طبق الأصل من تمثال الحرية في ماسيو ، ألاغواس ، البرازيل >
نسخة متماثلة من تمثال الحرية في فرنسا على نهر السين تم نصبها في العام 1889 class="d-none">مشاركة الخبر: "تماثيل الحرية" أكثر من نسخة مقلدة حول العالم.. تقليد فنى أم غيرة حكومات؟ على وسائل التواصل