شبوة.. وزير النفط يؤكد أن الأوضاع آمنة لعودة الشركات النفطية والمحافظ يكشف عن استعدادات لإقامة أول مؤتمر للاستثمار

شبوة.. وزير النفط يؤكد أن الأوضاع آمنة لعودة الشركات النفطية والمحافظ يكشف عن استعدادات لإقامة أول مؤتمر للاستثمار
شبوة.. وزير النفط يؤكد أن الأوضاع آمنة لعودة الشركات النفطية والمحافظ يكشف عن استعدادات لإقامة أول مؤتمر للاستثمار

شبوة.. وزير النفط يؤكد أن الأوضاع آمنة لعودة الشركات النفطية والمحافظ يكشف عن استعدادات لإقامة أول مؤتمر للاستثمار

قال وزير النفط والمعادن المهندس اوس العود، الخميس، إن محافظة شبوة تعيش أوضاع آمنة ومشجعة لعودة واستئناف عمل الشركات الأجنبية في القطاعات النفطية.. مؤكدا على أهمية فتح مكاتب تنسيق للشركات في شبوة لتسهيل أعمالها في قطاعاتها الاستثمارية.

جاء ذلك خلال لقائه في شبوة، اليوم، مع رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لجمعية خريجي كلية النفط من أبناء شبوة، بحضور مدير عام مكتب وزارة النفط في شبوة سعيد المرنوم، وجرى خلال اللقاء مناقشة جملة من القضايا المرتبطة بنشاط الجمعية ومطالب أعضائها بالتوظيف والتدريب في القطاعات النفطية، وإمكانية إتاحة فرص التأهيل العلمي لهم.

كما أكد أن استيعاب الخريجين مرهونا باستئناف عمل الشركات النفطية بالقطاعات الاستثمارية في شبوة وغيرها من المحافظات الأخرى، منوها بالمستقبل المهني والعلمي الواعد للخريجين.

ووجه وزير النفط، مكتب الوزارة بالمحافظة بضرورة عمل جدولة لبرامج التدريب الحقلية للخريجين في القطاعات النفطية في شبوة.

ودعا الخريجين إلى ضرورة الالتحاق بالمعهد النفطي في شبوة فور استكمال أعماله الإنشائية .. منوها بدوره في صقل قدراتهم المعرفية والمهنية وتأهيلهم للعمل في الشركات.

من جانبه سلم رئيس الجمعية محمد فناش وأمين عام الجمعية يوسف المرزقي، كشوفات الخريجين من أبناء شبوة والذين يقارب عددهم مائة وسبعين خريجا في مجالات النفط والغاز والجيولوجيا واقتصاديات نفطية، للنظر بأوضاعهم وتلبية مطالبهم بالتوظيف والتأهيل العلمي وفقا للإمكانيات المتاحة.

إلى ذلك كشف محافظ شبوة، محمد صالح بن عديو، عن استعداد المحافظة لإقامة أول مؤتمر للاستثمار يهدف إلى فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة في تطوير المحافظة وإنعاش الحركة الاقتصادية والاستثمارية فيها، ونقلها إلى مصاف المحافظات الأولى في المجال الاستثماري.

جاء ذلك عقب افتتاحه محطة هلا لتعبئة اسطوانات الغاز المنزلي، في مدينة عتق مركز المحافظة والتي بلغت تكلفتها الاستثمارية اثنين مليون وستمائة ألف دولار وفق وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وأشاد بن عديو بالمواصفات الفنية العالية والحديثة ونظام السلامة الذي تعمل به المحطة.. لافتاً إلى أنها ستمثل نقلة نوعية في خدماتها للمواطنين وتوفير احتياجاتهم من مادة الغاز المنزلي.

بدوره ثمن المستثمر، محمد بن غداوي، التسهيلات التي قدمتها قيادة المحافظة لإقامة هذا المشروع الاستثماري.. موضحاً بان الطاقة الإنتاجية للمحطة تصل الى خمسة وأربعين ألف اسطوانة غاز يوميا.

لاتنسى مشاركة: شبوة.. وزير النفط يؤكد أن الأوضاع آمنة لعودة الشركات النفطية والمحافظ يكشف عن استعدادات لإقامة أول مؤتمر للاستثمار على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : سبا نت