اثيوبيا ترد علي ترامب بعد تصريحات تفجير السد..مكملين

اثيوبيا ترد علي ترامب بعد تصريحات تفجير السد..مكملين
اثيوبيا ترد علي ترامب بعد تصريحات تفجير السد..مكملين

قام اليوم السبت رئيس الوزراء الإثيوبي” آبي أحمد”، بالتأكيد على مواصلة بناء سد النهضة و الذي وصفه بأنه “سد إثيوبيا”. وأوضح “الإثيوبيون سيكملون ذلك العمل لا محالة، وأنه لا توجد أي قوة من الممكن أن تمنعنا من تحقيق الوصول لأهدافنا التي خططنا لها، ولم يقوم أحد بإستعمارنا من قبل، ولن يسيطر علينا أحد في المستقبل”.

وأشار رئيس الوزراء الإثيوبي في بيان تم وروده من قبل قناة “سكاي نيوز عربية”: “لا يمكن إلي أحد أن يمس إثيوبيا ويعيش بسلام، وأن الإثيوبيون سينتصرون”.

صنع تاريخ الآدوية :

وإستكمل رئيس الوزراء الآثيوبي ” آبي أحمد: أن “هناك أصدقاء قاموا بصنع ذلك التاريخ كما أن هناك أصدقاء قاموا من خلال صناعتنا لذلك التاريخ،ذلك ليس جديدا على إثيوبيا”.

يأتي ذلك من خلال أول رد إثيوبي رسمي على اتهام الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب “إلي إثيوبيا و ذلك بالإخلال باتفاق ينهي من أزمة سد النهضة مع مصر والسودان.

وأضاف الرئيس ترامب إنه منذ ذلك الحين، وقامت واشنطن بقطع مساعدات إلى أديس أبابا تصل إلي ملايين الدولارات من جرّاءِ مماطلتها في مفاوضات السد القائمة منذ حوالي عقد من الزمان مع مصر والسودان.

الإحتفال بالانفراجة الدبلوماسية:

وأكد ترامب من خلال مكالمة هاتفية مع قادة إسرائيل و السودان ، احتفالا بتحقيق انفراجة دبلوماسية فيما بين البلدين: “لا يمكن أن نلوم مصر بشعورها بقليل من الانزعاج” نتيجة السد الذي “يوقف من تدفق المياه إلى النيل.”

ووصف الرئيس الأمريكي الوضع بأنه “خطير إلي الغاية”، مستكملا : “سينتهي بهم (المصريين) والذي يدور حول تفجير ذلك السد . و سوف يفجرون السد. علينا القيام بشيء ما.”

و بدوره، أكد رئيس الوزراء السوداني “عبدالله حمدوك “، بعد اتصال هاتفي مع الرئيس ترامب بعد إعلان إسرائيل و السودان تطبيع العلاقات، على رغبة بلاده في التوصل إلى حل ودي وذلك بشأن أزمة سد النهضة.

وأوضحت مصر في أكثر من مناسبة أن إثيوبيا أخلت ذلك ، بالإضافة إلي مراوغتها وتعنتها إلي عدم التوصل إلي حل.

حيث توضح أديس أبابا إنها لا تستهدف إلي الإضرار بمصالح مصر، وأن الهدف من بناء السد بالأساس هو توليد الكهرباء.

مشاركة الخبر: اثيوبيا ترد علي ترامب بعد تصريحات تفجير السد..مكملين على وسائل التواصل