فيصل بن فرحان : السعودية كانت ولا تزال وسيط سلام لإنهاء الصراعات الدولية

فيصل بن فرحان : السعودية كانت ولا تزال وسيط سلام لإنهاء الصراعات الدولية
فيصل بن فرحان : السعودية كانت ولا تزال وسيط سلام لإنهاء الصراعات الدولية
تم نشره منذُ 29 دقائق،بتاريخ: 27-10-2020 م الساعة 01:31:02 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-311307.html في :     بواسطة المصدر :

الإثنين، ٢٦ أكتوبر ٢٠٢٠ - ١١:٢٧ م

>نيويورك في 26 أكتوبر / وام / أكد وزير الخارجية السعودي سمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله أن المملكة العربية السعودية كانت و لا تزال وسيطا للسلام لإنهاء العديد من الصراعات الدولية جنباً إلى جنب مع الأمم المتحدة، وأجهزتها المختلفة في سبيل كل ما فيه خير للبشرية.

جاء ذلك في كلمة المملكة العربية السعودية – التي ألقاها وزير الخارجية السعودي افتراضياً اليوم - خلال الاجتماع رفيع المستوى للاحتفال بالذكرى السنوية 75 لتأسيس الأمم المتحدة.

ودعا وزير الخارجية السعودي إلى ضرورة تضافر الجهود وتوثيق أواصر التعاون بين الدول للرقي بهذا العالم ولتنعم شعوبه بالاستقرار والرخاء والسلام .. مشيرا إلى أن السعودية تواصل جهودها الملموسة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لمتابعة مسيرتها لتحقيق الاستقرار و الرخاء و النمو و السلام في المنطقة و العالم ".

و أوضح أن المملكة العربية السعودية شاركت بصفتها دولة الرئاسة لمجموعة العشرين لهذا العام بقيادة مؤتمر التعهد الدولي للاستجابة لكورونا مع الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول وهو ما نتج عنه تغطية الفجوة التمويلية بالكامل.. مشيراً إلى أن المملكة دعت إلى اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين لمناقشة تبعات جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي.

ولفت سمو الأمير فيصل بن فرحان إلى أن المملكة ترأست مؤخراً الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية مجموعة العشرين لتنسيق الجهود لمواجهة هذا التحدي العالمي والذي أكد أهمية رفع مستوى الجاهزية للأزمات المستقبلية وطرق تنسيق التدابير الاحترازية عبر الحدود لحماية الأرواح.

وام/ريض/عاصم الخولي

class="d-none">مشاركة الخبر: فيصل بن فرحان : السعودية كانت ولا تزال وسيط سلام لإنهاء الصراعات الدولية على وسائل التواصل