باريس تسعى لاتفاقات لترحيل المتطرفين

باريس تسعى لاتفاقات لترحيل المتطرفين
باريس تسعى لاتفاقات لترحيل المتطرفين

باريس تسعى لاتفاقات لترحيل المتطرفين

تعتزم حظر «الذئاب الرمادية» التركية غداً

الثلاثاء - 17 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 03 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15316]

الوزيرة سارة الحيري تحيي شرطياً أمس عند وصولها لتكريم المدرس صامويل باتي الذي قطع رأسه متطرف الشهر الماضي (أ.ف.ب)

باريس: ميشال أبو نجم

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أمس، أنه سيتوجّه إلى تونس والجزائر «في نهاية الأسبوع»، لتناول مسألة مكافحة الإرهاب وطرد الأجانب «المتطرّفين». وأعلن قصر الإليزيه أول من أمس، أن «الرئيس إيمانويل ماكرون طلب من وزير الداخلية التوجه إلى تونس (هذا الأسبوع)، للقاء نظيره لبحث مكافحة الإرهاب، بعد الاعتداء الذي وقع الخميس في نيس بجنوب فرنسا، ويشتبه بأن منفذه تونسي عمره 21 عاماً».

وأعلنت الرئاسة الفرنسية عن مكالمة هاتفية جرت السبت، بين ماكرون والرئيس التونسي قيس سعيّد الذي «أعرب عن تضامنه مع فرنسا بعد الأعمال الإرهابية». وما يريده وزير الداخلية الفرنسي، أيضاً، الطلب من تونس أن تقبل عودة مواطنيها الذين يطردون من فرنسا.

وتسعى باريس لاتفاقات تمكنها من ترحيل المتطرفين الأجانب على أراضيها، ومن الواضح أن السلطات الفرنسية ما زال ينقص ترسانتها التشريعية والأمنية تدبير ما، يمكنها من طرد من تعتبرهم خطراً على السلامة العامة من أصحاب الميول الراديكالية والعنيفة. وبالتوازي، أكد دارمانان أمس، أن الحكومة الفرنسية ستتخذ خلال جلسة لمجلس الوزراء غداً، قراراً بحظر حركة «الذئاب الرمادية» القومية التركية المتطرفة.

>فرنسا الارهاب

مشاركة الخبر: باريس تسعى لاتفاقات لترحيل المتطرفين على وسائل التواصل