يعتدي على صديقته تحت تهديد السكين.. ويرسل “إيموشن ضاحكة” لأصدقائه

يعتدي على صديقته تحت تهديد السكين.. ويرسل “إيموشن ضاحكة” لأصدقائه
يعتدي على صديقته تحت تهديد السكين.. ويرسل “إيموشن ضاحكة” لأصدقائه

بتاريخ الأربعاء 11 نوفمبر 2020

جريمة صادمة

عوقب شاب مراهق بالسجن لمدة سبع سنوات، بعد اغتصاب امرأة تحت تهديد السكين في شقة جده .

واعتدى تاموي بيلي (18 عامًا) على الضحية في شقة جده. جنوب شرق لندن بعد مقابلة قاما خلالها بــ “تدخين بعض الأعشاب”.

واستمعت محكمة في لندن إلى كيف أمسك المتهم بالضحية. لسحبها إلى الحمام بينما كان يهددها بسكين في 31 مارس من العام الماضي، وأمرها بخلع سروالها واغتصبهاز وعندما طلبت منه التوقف رد ساخرًا: “هل أبدو كأنني أهتم؟”.

وترك المتهم الضحية تبكي على أرضية الحمام، وأرسل رموزًا تعبيرية ضاحكة لأصدقائه على هاتفه المحمول.

وقالت الضحية: “عندما جلس على المرحاض رأيته يكتب رسائل ضاحكة. أعيد رأسي إلى الأرض”.

وأضافت: “أعتقد أنه كان على الهاتف ويحجز سيارة أجرة. كان يجلس على المرحاض. كل ما استطعت رؤيته هو وجوهه الضاحكة لكنني كنت أبكي، لذلك وضعت رأسي على الأرض”.

وأدانت هيئة محلفين المتهم بالاغتصاب والسجن الباطل، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأدين سابقًا بـ “استخدام كلمات أو سلوك تهديد”. ثلاث مرات بين أغسطس 2018 ومايو 2019 وحُكم عليه بـ “أمر إحالة” من قبل محكمة الأحداث في كل مرة.

كما حصل على أمر إشراف العام الماضي بتهديده بطعن شاب يبلغ من العمر 13 عامًا. وصفعه خلال عملية سطو نُفذت بعد ساعات فقط من هجوم الاغتصاب. كما أنه مدان بتهمة الشجار، وارتكاب ثلاث عمليات سطو.

قالت نيكا أكودولو، المدعي العام: “كان يبلغ من العمر 16 عامًا وقت ارتكاب الجريمة. والآن عمره 18 عامًا وقت إصدار الحكم. إنه شاب لديه سجل في ارتكاب جرائم جسيمة محددة”.

وفي التفاصيل, فقد هدد بيلي الضحية، قائلاً: “هل تريدين أن تموتي الليلة؟. ” قبل أن يطلب منها تسجيل موافقتها على معاشرتها حتى يتمكن من استخدامها كدليل.

صدمة .. فنانة شهيرة تعلن حملها دون زواج: “أخطأت معه ثم هرب”

وأضافت المدعي العام: “لقد أنزل سرواله وكان جالسًا على المرحاض على هاتفه ورفض السماح لها بالمغادرة حتى وعدت بأنها لن تخبره. لقد طلب بشكل أساسي أن يتم تسجيلها وهي تقول إنها وافقت حتى لا تتمكن من إبلاغ الشرطة بذلك”.

قال القاضي جيريمي دون كيو سي للمتهم: “لقد أدانتك هيئة المحلفين بجرائم الاغتصاب والسجن الباطل. وكلاهما ناجم عن نفس الحادث في 31 مارس من العام الماضي”.

وأضاف: “كنت الضحية أكبر منك بقليل. من الصحيح تمامًا القول إنها اتصلت بك في الساعات الأولى من يوم 31 مارس. لقد تحدثت إليك عبر الهاتف واقترحت أن تنضم إليك على عنوانك”.

وتابع: “عندما تقابلتما، تحولت المحادثة إلى الأمور الجنسية. شعرت بعدم الارتياح لكنها لم تكن كافية لتركك. بمجرد دخولك إلى منزل جدك، تغير سلوكك بشكل كبير، أجبرتها على دخول الحمام وطالبتها بخلع ملابسها”.

واستدرك متوجهًا إلى المتهم: “لقد شعرت بالرعب، وتوسلت إليك ألا تؤذيها. لقد هددتها بالسكين. ناشدت معك مرة أخرى. على الرغم من توسلاتها المتكررة. كان ردك: “هل أبدو كما لو كنت مهتمًا؟” أنت ببساطة لم تهتم بها على الإطلاق، فأنت تريد ممارسة الجنس وكنت على استعداد لفعل ما هو ضروري للحصول عليها”.

.

المصدر/وكالات

مشاركة الخبر: يعتدي على صديقته تحت تهديد السكين.. ويرسل “إيموشن ضاحكة” لأصدقائه على وسائل التواصل