تعرف علي السر الذهبي المحتفظ به ستيف جونز عن التكنولوجيا

تعرف علي السر الذهبي المحتفظ به ستيف جونز عن التكنولوجيا
تعرف علي السر الذهبي المحتفظ به ستيف جونز عن التكنولوجيا

قد يشتري الكثيرين من المستخدمين الأجهزة كل يوم من التقدم التكنولوجي صاحب البصيرة الحاسوبية ” ستيف جوبز”، لكنه احتفظ بسر مخفي جيدًا لعدة سنوات .

لقد أبقى “ستيف جوبز” أطفاله بعيدًا عن عجائب آبل التكنولوجية، و تزعم عدد من الدراسات أن العلاقة مع التكنولوجيا منذ فترة الطفولة هي علاقة بناءة لأنها تكشف وتفصح عن عالم سحري خاص بالأطفال، التعلم ،الترفيه، الإدراك السريع، كافة مهارات الطفل تنمي وترفع من معدل الذكاء.

يروج النقيض إلي الألعاب التقليدية بإستخدامها كسلاح إلي الأطفال، من الممكن اللعب معهم، وتنشيط كافة حواسهم جنبًا إلى جنب مع التنقل و الخيال المبكر،من أي من المنصبين و تعتقد أن ما تبناه ستيف جوبز كمعلم التكنولوجيا.

يبدو أن المؤسس المشارك في شركة Apple، ستيف جوبز ، هو من وضع قيودًا على منزله في كل مرة تعمل علي تهديد التكنولوجيا بالوصول إلى منزله.

حيث ذكرت مقالة سابقة من خلال صحيفة نيويورك تايمز أنه كان قلقًا بشأن تأثير التكنولوجيا على الأطفال، وذلك البيان يفاجئ كل معجب.

ملخص إنجازاته غير المسبوقة:

أقنع “ستيف جوبز” عددًا كبير من العملاء بتجربة منتجاته كل يوم، و لكنه عمل علي إبقاء ابتكاراته التكنولوجية على مسافة آمنة من الأطفال ، لقد منعهم من استخدام أجهزة iPhone و iPad ، وكما وصف الصحفي نيك بيلتون في مقال من الصحيفة الأمريكية، فقد أوضح عن طريق مقابلة سابقة مع جوبز، أن أطفاله ليس لديهم أي اتصال بالتكنولوجيا.

أوضح : “نحن نضع كثير من القيود على استخدام التكنولوجيا في المنزل”،و تم التأكيد إلي كلمات الصحفي من قبل كاتب سيرة “مبشر العصر الرقمي”.

وتم تسليط الضوء من خلال “ستيف جونز ” على أهمية تناول الأسرة بأكملها معًا، و خاصة خلال تناول الغداء على طاولة المطبخ الكبيرة، و تحدثوا عن القضايا و الكتب التاريخية وغير ذلك الكثير.

مخاطر لإنترنت:

المخاطر التي أضاف إليها “كريس أندرسون ” وهو خبير تقني آخر، بشأن الانخراط داخل التكنولوجيا هي محتوى

خطر الإنترنت يتمثل في التنمر من قبل الأطفال الآخرين و المواد الإباحية، وربما يكون الأسوأ من ذلك كله، التعلق بالإدمان، الناتج عن استخدام الأجهزة حين تم إجرائها بدرجة مفرطة، و في الواقع فإن الأطفال دون سن العاشرة يكونو هم أكثر عرضة إلي الإدمان التكنولوجي.

يسمح الكثير من الآباء البارعين في التكنولوجيا إلي أطفالهم باستخدام أجهزة iPad و الهواتف الذكية في عطلات نهاية الأسبوع بحد زمني يتراوح مابين 30 دقيقة إلى ساعتين.

وفي السن مابين 10 غلي 14 عامًا، يُسمح لهم باستخدام أجهزة الكمبيوتر داخل الأعمال المدرسية ولكن فقط في الليل، لا يسمح الكثير من الآباء باستخدام الوسائط الاجتماعية على الإطلاق عندما يكون أطفالهم صغارًا في السن ، باستثناء بعض الخدمات ، مثل SnapChat التي تعمل علي الحذف التلقائيًا إلي الرسائل التي تم إرسالها بالفعل.

قام “ستيف جوبز” بتجميع أفراد الأسرة في فترة المساء من أجل مناقشة القضايا المتعلقة بالمجتمع و العالم والثقافة ،لقد أمضى ساعات لا تحصى ولا تعد في الاختراعات التكنولوجية و لكنه عرف كيفية أن يفصل الاتصالات البشرية عن الحاجة الرقمية الناجمة عن الإدمان.

و ربما كان يعرف أكثر منا كلنا ، الذين يزعمون أن جميع الأشياء تدور حول شاشة، لقد نشأ أطفال أعظم مبدع إلي الإنجازات التكنولوجية في عصرنا بدون تقنية وذلك بالتأكيد يوضح شيئًا!

مشاركة الخبر: تعرف علي السر الذهبي المحتفظ به ستيف جونز عن التكنولوجيا على وسائل التواصل