كان من المدافعين عن الثورة وواجه الإمامة بشجاعة".. مجلس النواب ينعي الشيخ حمود عاطف

كان من المدافعين عن الثورة وواجه الإمامة بشجاعة".. مجلس النواب ينعي الشيخ حمود عاطف
كان من المدافعين عن الثورة وواجه الإمامة بشجاعة".. مجلس النواب ينعي الشيخ حمود عاطف

كان من المدافعين عن الثورة وواجه الإمامة بشجاعة".. مجلس النواب ينعي الشيخ حمود عاطف

نعى مجلس النواب اليمني، اليوم الاثنين، عضو المجلس عن الدائرة "٢٨٤" اللواء الشيخ حمود حمود عاطف الذي وافته المنية صباح اليوم، إثر مرض ألم به بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال الوطني المتعدد.

وقال بيان النعي الذي نشرته وكالة سبأ، إن "الفقيد كان برلمانياً متمرساً منذ العام ١٩٨٨م، ومناضلا شامخا تشهد له كل المراحل والمنعطفات التي مر بها الوطن، ويحظى بسجل واسع من الأدوار الوطنية المخلصة والتضحيات الجمّة".

وأضاف، أن الفقيد كان أحد الرجال المدافعين عن الثورة السبتمبرية ومن واجهوا الإمامة الكهنوتية بكل رجولة وشجاعة وإباء وحمل البندقية في وجه الأئمة في كل جبل ووادٍ وكان واحداً ممن ساهموا ببسالةٍ في إسقاط حصار السبعين يوما.

وأشار إلى أنه كان من الشخصيات المشهود لها بمواقفها الاجتماعية النبيلة في السعي نحو وحدة الصف الوطني وإصلاح ذات البين.

وأكد البيان أن مجلس النواب خسر برحيل الفقيد واحداً من أعضاءه البارزين، والوطن قد فقد أحد أهم رجالاته الاجتماعية والسياسية والعسكرية الشجاعة والفذة والمخلصة.

ويشار إلى أن عاطف من مواليد عام 1944م في مديرية خمر بمحافظة عمران شمالي اليمن وهو أحد مشايخ قبيلة حاشد وعضو في الكتلة البرلمانية لنواب حزب المؤتمر الشعبي العام عن الدائرة الانتخابية رقم (284) وسبق أن تولى منصبي محافظ محافظتي حجة والبيضاء.

وكان الشيخ عاطف قد غادر اليمن عقب انقلاب مليشيات الحوثي أواخر عام 2014م إلى السعودية ثم انتقل لاحقا إلى تركيا وتوفي صباح اليوم في أحد مستشفيات العاصمة أنقرة عن عمر ناهز 76 عاما.

لاتنسى مشاركة: كان من المدافعين عن الثورة وواجه الإمامة بشجاعة".. مجلس النواب ينعي الشيخ حمود عاطف على الشبكات الاجتماعية.