الحديدة: ارتفاع عدد ضحايا مجزرة الدريهمي إلى 11 والحكومة تندد بصمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الحوثيين

الحديدة: ارتفاع عدد ضحايا مجزرة الدريهمي إلى 11 والحكومة تندد بصمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الحوثيين
الحديدة: ارتفاع عدد ضحايا مجزرة الدريهمي إلى 11 والحكومة تندد بصمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الحوثيين

الحديدة: ارتفاع عدد ضحايا مجزرة الدريهمي إلى 11 والحكومة تندد بصمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الحوثيين

أعلنت الحكومة اليمنية، مساء الأحد، ارتفاع عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي جنوبي الحديدة إلى 11 قتيلاً مدنيا أغلبهم نساء وأطفال.

جاء ذلك في بيان لوزارة حقوق الإنسان نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ، أدانت فيه بأشد العبارات المجزرة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي في قرية القازة بمديرية الدريهمي.

وقال البيان إن "مليشيات الحوثي قصفت بالمدفعية منازل المواطنين في القرية ما أدى إلى مقتل 11مدنياً بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء، فيما أصيب 6 آخرين وجميعهم في حالة حرجة".

وأورد البيان، أسماء الضحايا وهم: "منى عثمان حسن عمر، جمعة محمد عمر علي، اميمة عايش عمر علي، ميمونة عمر علي، هاجر محمد عمر، محمد عمر علي، محمد فؤاد، عرفات فؤاد، راشد عمر، منى فؤاد، عدنان فؤاد".

وقالت وزارة حقوق الإنسان، إن "هذه الجرائم تأتي في ظل صمت مريب من المجتمع الدولي الذي يكتفي فقط بعبارات الادانة والاسف دون الوقوف أمام الجرائم التي تمارسها مليشيات الحوثي الانقلابية بحق المدنيين".

وأكدت أن هذه المجزرة يجب أن لا تمر دون عقاب، فهي تأتي ضمن نهج مستمر تقوم من خلاله مليشيا الحوثي بمعاقبة المناطق الرافضة لفكرها الطائفي القائم على القتل والتهجير القسري ونشر الطائفية والعنصرية.

وخلال الأسبوع الماضي، قُتل وأصيب 14 مدنيًا بينهم نساء وأطفال، جراء انفجار ألغام وعبوات ناسفة من مخلفات الحوثيين في التحيتا والخوخة جنوبي الحديدة.

لاتنسى مشاركة: الحديدة: ارتفاع عدد ضحايا مجزرة الدريهمي إلى 11 والحكومة تندد بصمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الحوثيين على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : بصمة