“شاهد” فيديو لـ”سياح اماراتيين” في تل ابيب يثير ضجة واسعة

“شاهد” فيديو لـ”سياح اماراتيين” في تل ابيب يثير ضجة واسعة
“شاهد” فيديو لـ”سياح اماراتيين” في تل ابيب يثير ضجة واسعة

آخر تحديث الأحد 06 ديسمبر 2020

تداول العديد من نشطاء مواقع التواصل صور وفيديوهات لعدد من السياح قالوا إنهم إماراتيين وهم يتجولون في أسواق مدينة تل أبيب، مرتدين الزي التقليدي الإماراتي.

ولكن بعد الضجة التي أحدثها المقطع تبين أن الأمر كان مجرد خدعة نفذها عدد من سكان “كفر قاسم” لرؤية رد فعل الإسرائيليين في حال قدوم السياح الإماراتيين فعلا إلى إسرائيل.

وخلال تجوال الشبان المتنكرين باللباس الإماراتي التقليدي، لاقوا اهتماما كبيرا من الإسرائيليين، الذين تجمّعوا بالقرب منهم واصطفوا ليلتقطوا معهم صور “السيلفي”.

כמה חברה מכפר קאסם הסתבבו בת״א כשהם מתחזים לתיירים מאיחוד האימריות, כשהעוברים והשבים המתינו בתור בשביל להצטלם איתם – מצחיק! אותו ערבי נמצא בכל מקום במדינה ונתקלים בו על בסיס יומי. נו בסה״כ ההבדל בין ערבי תייר לערבי דייר. pic.twitter.com/vzmIfoZkNS

— Yaser WaKiD יאסר ואקד (@YaserWakid) December 5, 2020

والبعض الآخر راح يسجل لهم مقاطع فيديو، انتشر الكثير منها على مواقع التواصل الاجتماعي، على أساس أن هؤلاء سياح إماراتيين يتجولون في تل أبيب.

واللافت أن المارة الإسرائيليين أخذوا في التقاط الصور “السيلفي” مع السياح المفترضين. وتراصوا في طابور كل في انتظار دوره، بحسب القناة “12” الإسرائيلية.

وقال حمادة عودة من سكان كفر قاسم الذي بادر بالمزحة مع أصدقائه للقناة الإسرائيلية. “أردنا اختبار ردود أفعال الناس الذين يشاهدون السائحين من دبي، كل ردود الفعل كانت جيدة”.

ويشار إلى أنه خلال الأيام الأخيرة الماضية، بدأت شركات سياحة إماراتية وإسرائيلية في تسيير رحلات جوية بين تل أبيب وأبوظبي.

وفي منتصف سبتمبر الماضي وقعت إسرائيل والإمارات اتفاق سلام مزعوم برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. في خطوة اعتبرتها القيادة الفلسطينية خيانة وطعنة في الظهر ثم وقعت الدولتين على اتفاق للإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول.

مشاركة الخبر: “شاهد” فيديو لـ”سياح اماراتيين” في تل ابيب يثير ضجة واسعة على وسائل التواصل