"تسليمة نسرين".. لماذا أهدر الإسلاميون فى بنجلاديش دمها منذ 27 عاما؟

"تسليمة نسرين".. لماذا أهدر الإسلاميون فى بنجلاديش دمها منذ 27 عاما؟
"تسليمة نسرين".. لماذا أهدر الإسلاميون فى بنجلاديش دمها منذ 27 عاما؟

هل سمعت من قبل عن "تسليمة نسرين"؟ إنها طبيبة من بنجلاديش، وفى يوم 16 من شهر ديسمبر 1993 خرج عدد من المسلمين المتعصبين دينيا فى بنجلاديش وطالبوا بقتلها.. فلماذا حدث ذلك؟ 

ولدت تسليمة نسرين فى 25 من شهر أغسطس من العام 1962، وتعرضت فى نهاية عقد الثمانينيات للعديد من التهديدات فى بلدها بسبب رفضها للتشدد الدينى، وتحذيرها من صعود التطرف الإسلامى وخطره، ومن كتبها المشهورة "إيه فرانش لوفر" و"شوده"، كما أنا كتبت الشعر، لكن مقالاتها كانت الأكثر تأثيرا وإثارة للجدل.


تسليمة نسرين

وصلت هذه التهديدات إلى قمتها عندما قام البعض بمهاجمة المكتبات التى تبيع كتبها فى عام 1992، لكن الأزمة الكبرى حدثت بعدما صدرت ضدها "فتوى" ردا على روايتها "لاجا" ومعناها (العار) وهى تصوّر اضطهاد مسلمين لعائلة هندوسية، وتبع ذلك عرض مكافأة نظير قتلها.


تسليمة

وقامت الحكومة هناك باتهام "تسليمة نسرين" بإهانة الإسلام والمسلمين عقب نشر رواية "العار"، وألقت القبض عليها، ثم أفرجت عنها بكفالة ريثما تستمر المحاكمة، إلا أنها استغلت فرصة الإفراج المؤقت وفرت من البلاد.

وخرجت تسليمة نسرين من بنجلاديش عام 1994، وعاشت فى عدة دول، قبل أن تستقر فى مدينة نيودلهى الهندية منذ عام 2011. 

class="d-none">مشاركة الخبر: "تسليمة نسرين".. لماذا أهدر الإسلاميون فى بنجلاديش دمها منذ 27 عاما؟ على وسائل التواصل من نيوز فور مي