أعمال موديليانى تخضح لـ دراسة علمية.. أشباح وتماثيل وجثث فى خلفية اللوحات

أعمال موديليانى تخضح لـ دراسة علمية.. أشباح وتماثيل وجثث فى خلفية اللوحات
أعمال موديليانى تخضح لـ دراسة علمية.. أشباح وتماثيل وجثث فى خلفية اللوحات

تخضع جميع أعمال الفنان التشكيلى الشهير "أميديو موديليانى"  الموجودة فى المتاحف الفرنسية، لدراسة علمية، وذلك  قبل عرضها فى متحف متروبوليتان للفن الحديث يوم 19 فبراير المقبل، ويأتى المشروع بالتعاون مع مختبر المتاحف الوطنية الفرنسية بفحص 27 لوحة (بما في ذلك نسختان) وثلاثة منحوتات من 11 مجموعة عامة، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ارت نيوز بيبر.


لوحة

وقدم فريق البحث نظرة ثاقبة حصرية على تحليلهم للصورالتى بدت أنها أكثر الأعمال تعقيدًا في هذه الدراسة، وربما فى  مجموعة موديلياني بأكملها.

وحدد مزيد من الفحص أشباحًا فى اللوحات، بما في ذلك أجزاء من الجثث وعلامات غامضة، ووجه ذو تجاويف عريضة للعين، مثل القناع، وكشفت الأشعة السينية أيضًا عن واحد أو ربما اثنين من التماثيل، بأربعة أذرع (اثنان منخفضان واثنان مرفوعان)، مثل تلك التي صورها موديلياني عندما كان ينظر الأعمال المستوحاة من أفريقيا لبيكاسو وبرانكوسى فى أوائل عام 1910، وغطى هذا بغطاء من الرصاص الأبيض رسم عليه تمثال نصفيا يحمل صليبًا.

ولد موديليانى  فى أواخر القرن التاسع عشر في 12 من يوليو من العام 1884م فى ليفورنو فى مقاطعة توسكانى بإيطاليا، والتي كانت ماتزال حديثة النشأة بحسب المعايير الإيطالية في ذاك الوقت.

class="d-none">مشاركة الخبر: أعمال موديليانى تخضح لـ دراسة علمية.. أشباح وتماثيل وجثث فى خلفية اللوحات على وسائل التواصل