بريطانيا تحث المعرضين لخطر مضاعفات كورونا على البقاء فى المنزل

بريطانيا تحث المعرضين لخطر مضاعفات كورونا على البقاء فى المنزل
بريطانيا تحث المعرضين لخطر مضاعفات كورونا على البقاء فى المنزل

ذكرت جريدة "ديلى ميل" أن بريطانيا حثت الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة من فيروس كورونا، بما فى ذلك الأشخاص المصابين بسرطانات معينة وأمراض تنفسية حادة، على البقاء فى المنزل وعدم الذهاب للعمل حتى لو كانوا غير قادرين على أداء عملهم من المنزل.

وقالت الجريدة إن الذين ينطبق عليهم هذا التوجيه الجديد البريطانيون المعرضون لخطر كورونا الذين يعيشون فى مناطق المستوى الرابع فى لندن وجنوب شرق البلاد.

ويجب على الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا الشديد البقاء فى المنزل قدر الإمكان، وأكثر من 16 مليون شخص فى جنوب شرق إنجلترا ولندن فى المستوى الرابع من الإغلاق.

ويمكن للأشخاص الذين لم يتم منحهم إجازة من قبل رؤسائهم المطالبة بأجر مرضى قانونى (96 جنيهًا إسترلينيًا فى الأسبوع) أو بدل عمل بقيمة 74 جنيهًا إسترلينيًا فى الأسبوع.

ويُنصح الأشخاص المعرضون لمخاطر عالية بتجنب السفر غير الضرورى، إلا إذا كانوا متوجهين إلى المستشفى ومواعيد الطبيب العام، وتجنب الذهاب إلى أى متاجر وصيدليات.

وينص التوجيه الجديد على أن الأشخاص الذين يعيشون مع شخص معرض للخطر الشديد سريريًا، لكن ليسوا هم أنفسهم، يجب أن يستمروا فى العمل والمدرسة.

وتم إصدار إرشادات اليوم بعد أكثر من 24 ساعة من غرق المنطقة فى قواعد المستوى الرابع فى منتصف ليل السبت، بعد أن عاد الكثيرون إلى العمل هذا الصباح على الرغم من ظروفهم الصحية.

وفى المرة الأخيرة التى تم فيها إصدار التوجيه قبل ساعات فقط من دخول القواعد حيز التنفيذ شعرت الجمعيات الخيرية بالغضب، وقالت إن الناس سيشعرون بالقلق والارتباك بسبب التغييرات المفاجئة.

وبالإضافة إلى أولئك الذين يعتبرون ضعفاء للغاية، يُنصح أيضًا الأشخاص الذين لديهم مستوى تحذير أقل، والذى يشمل كل شخص فوق سن 70 عامًا، بالبقاء فى المنزل.

وقالت وزارة الصحة إنه فى المستويات من 1 إلى 3، يجب أن يستمر الأشخاص المعرضون لخطر كبير فى التشدد فيما يتعلق باتباع القواعد.

class="d-none">مشاركة الخبر: بريطانيا تحث المعرضين لخطر مضاعفات كورونا على البقاء فى المنزل على وسائل التواصل من نيوز فور مي