مسلحون حوثيون يقتحمون منزل في إب ويعتدون على امرأة بالضرب حتى الموت

مسلحون حوثيون يقتحمون منزل في إب ويعتدون على امرأة بالضرب حتى الموت
مسلحون حوثيون يقتحمون منزل في إب ويعتدون على امرأة بالضرب حتى الموت

مسلحون حوثيون يقتحمون منزل في إب ويعتدون على امرأة بالضرب حتى الموت

توفت امرأة في مديرية العدين، غرب إب، وسط اليمن، متأثرة باعتداء مسلحين حوثيين عليها، بعد اقتحام منزلها فجر اليوم الخميس.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين حوثيين من إدارة أمن العدين، اقتحموا منزل لمواطن في مديرية العدين، فجر اليوم، وقاموا بالإعتداء على امرأة وأطفالها الأربعة.

وأوضحت المصادر أن المرأة تعرضت للضرب الشديد في أجزاء مختلفة من جسدها ماأدى إلى وفاتها في وقت لاحق في مستشفى العدين.

وقال والد الضحية، ويدعى "علي عبدالكريم العشاري"، في شكوى نشرها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، إن مسلحين من إدارة أمن العدين اقتحموا منزل بنته وقاموا بالاعتداء عليها وأبناءها ماأدى إلى وفاتها.

وطالب العشاري، بتشريح جثة الضحية التي تم نلقها إلى مدينة إب، وإنزال العقاب الرادع بالجناة ليكونوا جزاء جريمتهم الشنعاء.

وتقول المصادر أن ذريعة المسلحين الحوثيين في اقتحام المنزل كانت للبحث عن الزوج الذي تقول المليشيات أنه مطلوب لأجهزتها الأمنية.

وتأتي الحادثة بعد أيام من اقتحام قيادي حوثي منزل مواطن في ذات المديرية والاعتداء عليه عليه أمام أسرته بصورة مروعة، في ظل انتهاكات يومية تمارسها الميليشيا بحق المواطنين في المحافظة الخاضعة لسيطرتهم منذ أواخر العام 2014.

لاتنسى مشاركة: مسلحون حوثيون يقتحمون منزل في إب ويعتدون على امرأة بالضرب حتى الموت على الشبكات الاجتماعية.