بليك يطوي صفحة آخر «الخونة» البريطانيين

بليك يطوي صفحة آخر «الخونة» البريطانيين
بليك يطوي صفحة آخر «الخونة» البريطانيين

بليك يطوي صفحة آخر «الخونة» البريطانيين

تجسَّس للسوفيات وأوقع بمئات العملاء الغربيين

الأحد - 13 جمادى الأولى 1442 هـ - 27 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15370]

صورة تعود إلى العام 2001 للعميل البريطاني المزدوج جورج بليك الذي كان يتجسس لصالح الاستخبارات السوفياتية في الخمسينات (أ.ف.ب)

موسكو - لندن: «الشرق الأوسط»

أعلن أمس عن وفاة العميل البريطاني المزدوج جورج بليك الذي كان يتجسس لصالح الاستخبارات السوفياتية في الخمسينات، عن عمر ناهز 98 عاماً. وبذلك تُطوى صفحة آخر الجواسيس البريطانيين الذين عملوا لحساب السوفيات في أوج الحرب الباردة.

ونشر الكرملين رسالة عزاء قال فيها الرئيس فلاديمير بوتين إن بليك كان محترفاً يتحلى بقدر خاص من النشاط والشجاعة، وإن إسهاماته من أجل التكافؤ والسلام في العالم لا تقدر بثمن. وأضاف: «ستظل ذكرى هذه الشخصية الأسطورية حية في قلوبنا».

ولد بليك في روتردام بهولندا عام 1922 لأم هولندية وأب مصري يهودي حصل على الجنسية البريطانية، حسب وكالة «رويترز». وفر من هولندا خلال الحرب العالمية الثانية والتحق بالبحرية البريطانية، وبدأ بالعمل مع جهاز المخابرات البريطاني (إم آي 6) عام 1944. وقرر بليك أن يقدّم خدماته إلى السوفيات خلال الخمسينات بعدما شاهد قصف الأميركيين للمدنيين في كوريا، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتقول بريطانيا إن الجاسوس السابق كشف هوية المئات من العملاء الغربيين في أوروبا الشرقية خلال فترة الخمسينات، وإن بعضهم كان مصيره الإعدام نتيجة لخيانة بليك. كما كشف بليك للروس وجود نفق سري في برلين الشرقية، كان يستخدم للتجسس على السوفيات.

>روسيا أخبار المملكة المتحدة

مشاركة الخبر: بليك يطوي صفحة آخر «الخونة» البريطانيين على وسائل التواصل