ديلى ميل: مريض بـ"كورونا" يخضع لعملية بتر بعد أن تسبب له الفيروس فى جلطة

ديلى ميل: مريض بـ"كورونا" يخضع لعملية بتر بعد أن تسبب له الفيروس فى جلطة
ديلى ميل: مريض بـ"كورونا" يخضع لعملية بتر بعد أن تسبب له الفيروس فى جلطة

كشف مريض مصاب بفيروس كورونا أن الإصابة بالفيروس أجبرت الأطباء على بتر نصف ساقه بعد أن أصيب بجلطة دموية مهددة للحياة.ووفا لتقرير جريدة " ديلى ميل"، البريطانية قال لي مابات ، 56 عامًا، إنه كان يتمتع بلياقة بدنية وبصحة جيدة قبل إصابته بفيروس كورونا في نهاية شهر أكتوبر، ولكن ظل 10 أيام بسريره قبل أن يلاحظ ألمًا حادًا في قدمه اليمنى.

ووفقا للتقرير، كشفت الفحوصات عن وجود جلطة دموية بحجم 6 بوصات في فخذه - والتي كانت توقف تدفق الدم إلى كاحله وقدمه، وتم إجراء عملية أولية لإزالة الجلطة ولكن لم يعد يشعر بقدمه اليمنى التي بدأت تتحول إلى اللون الأسود.


بتر الساق لمريض كورونا

وقرر الأطباء بعد ذلك أنه لا يوجد بديل سوى إزالة طرفه ، مع إجراء العملية في 15 ديسمبر.

وحث المريض الناس على ضرورة أخذ فيروس كورونا على محمل الجد" للأشهر القادمة مع تسارع انتشار اللقاح، قائلا "قبل إصابتي بفيروس كورونا كنت لائقًا وصحيًا ولم أضطر إلى زيارة الطبيب مطلقًا، ولكنى قد عانيت مما شعرت به على أنه إنفلونزا سيئة وظللت على الفراش لمدة 10 أيام قبل أن أشعر بالتحسن.

وأضاف: "بعد العملية ، مكثت في مستشفى بورنماوث الملكي لمدة 13 يومًا لمعرفة ما إذا كانت إمدادات الدم ستعود، ولكن توقف الدم عن الوصول إلى كاحلي وبدأت قدمي تموت ببطء، وتحولت أصابع قدمي وقدمي إلى اللون الأسود وكان الخيار الوحيد هو إجراء البتر.

وأشار: كنت أشعر بألم شديد لدرجة أنه اتخذ قرارًا كهذا أسهل بكثير مما كان يمكن أن يكون، وخضعت لعملية بتر في 15 ديسمبر وخرجت من المستشفى بعد ثمانية أيام، والآن يجب أن أمشي مرة أخرى باستخدام طرف اصطناعي في غضون 3 أشهر.


مريض كورونا

س: لماذا يسبب فيروس كورونا جلطات دموية؟
 

تشير الأبحاث إلى أن التجلط يحدث عندما يهاجم فيروس كورونا الجديد الخلايا البطانية التي تبطن الأوعية الدموية يقوم الفيروس بذلك عن طريق الارتباط بمستقبلات ACE2 الموجودة في غشاء الخلية البطانية بمجرد ارتباطها بالمستقبلات ، تطلق الأوعية الدموية البروتينات التي تسبب تجلط الدم.

تشير الدراسات أيضًا إلى أن فيروس كورونا يتسبب في إثارة الجهاز المناعي للجسم استجابة التهابية مفرطة النشاط ، وقد يتسبب هذا الالتهاب أيضًا في حدوث تخثر هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تلعب أيضًا دورًا في تخثر الدم لدى الأشخاص المصابين بـكورونا ويحتاجون إلى رعاية في المستشفى بسبب العدوى لديهم أيضًا عوامل خطر أخرى لجلطات الدم.

class="d-none">مشاركة الخبر: ديلى ميل: مريض بـ"كورونا" يخضع لعملية بتر بعد أن تسبب له الفيروس فى جلطة على وسائل التواصل