الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني بعد «الإساءة للراعي»

الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني بعد «الإساءة للراعي»
الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني بعد «الإساءة للراعي»
العالم العربي الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني بعد «الإساءة للراعي»

الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني بعد «الإساءة للراعي»

الأحد - 24 رجب 1442 هـ - 07 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15440]

بيروت: «الشرق الأوسط»

أكّد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه أنّه استدعى السفير الإيراني لدى لبنان على خلفية الإساءة التي وجهها موقع قناة «العالم» الإيرانية الناطقة بالعربية إلى البطريرك الماروني بشارة الراعي بعد مطالبته بالحياد وعقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة لأجل لبنان. وأوضح وهبة أنّه سيجتمع بالسفير الإيراني غدا الاثنين في وزارة الخارجية وأنّ الكلام «سيكون بصراحة وصدق، انطلاقا من الصداقة القائمة بين الجانبين»، مشيرا في حديث إذاعي إلى أن «الاعتذار من الجانب الإيراني وصل للراعي».
ولفت وهبة إلى أنّه فور عودته من القاهرة، طلب تزويده بتفاصيل ما نشر في القناة «واتصل بالسفير اللبناني في طهران الذي أطلعه على ما صدر عن الحكومة الإيرانية من اعتذار وإدانة».
وكانت قناة «العالم» أوردت في مقال نشر على موقعها الإلكتروني أنّ الراعي يسعى للتطبيع مع إسرائيل، وأنّ كلامه «مدفوع بجماعات يمينية معروفة بعلاقاتها الوثيقة مع إسرائيل». ولم يكن المقال الذي نشر على الموقع المادة الوحيدة الذي انتقدت فيها القناة البطريرك الراعي، إذ أعدت أيضا تقريراً من بيروت رأت فيه أن «ما طرح من مشاريع تدعو للحياد وتدويل الملف اللبناني إنما يصب في خدمة إسرائيل»، وأنّ ما شهده مقر البطريركية المارونية تأييداً لمواقف الراعي يوم السبت الماضي هو «محاولة لمحاصرة المقاومة وإنجازاتها الوطنية».
ورفض «التيار الوطني الحر» أمس المقال الذي نشرته قناة «العالم» وانتقد التوجه إلى البطريرك الراعي «بكلام يشكل بأسلوبه ومضمونه اعتداءً على مقامه». وذكّر «التيار» بأن بكركي «كانت ولا تزال منارة للفكر الانفتاحي وصرحاً للتلاقي ولم تكن يوماً مقراً للانعزال والتقوقع»، مشدداً على أن «هذا البطريرك خاصة كان دوماً داعية التجذر في هذا الشرق والتضامن مع كل مكوناته في مواجهة الأخطار والأعداء الذين يتربصون به، وهو لم يكن يوماً ممراً للتآمر على أي من أهله». وكان رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع اعتبر أن اللغة التي تناولت بها قناة «العالم» الراعي غير مقبولة بتاتاً وأنّ كل ما سيق بحقّ البطريرك من قبل القناة كان فقط لمجرّد أن لديه آراء لا تتلاءم مع تطلعاتهم.

>لبنان لبنان أخبار Previous Next

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة

Your browser does not support the video tag.

Your browser does not support the video tag.

Your browser does not support the video tag.

5 أماكن سيزورها البابا في العراق

مشاركة الخبر: الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني بعد «الإساءة للراعي» على وسائل التواصل