اليوم الأول لصور الانتهاكات الانسانية ضد المدنيين بتعز .. واهتمام كبير من قبل المواطنين والناشطين والإعلاميين ..

اليوم الأول لصور الانتهاكات الانسانية ضد المدنيين بتعز .. واهتمام كبير من قبل المواطنين والناشطين والإعلاميين ..
اليوم الأول لصور الانتهاكات الانسانية ضد المدنيين بتعز .. واهتمام كبير من قبل المواطنين والناشطين والإعلاميين ..

اليوم الأول لصور الانتهاكات الانسانية ضد المدنيين بتعز .. واهتمام كبير من قبل المواطنين والناشطين والإعلاميين ..

 

تعز _ حسان الياسري 

دشن صباح اليوم مكتب حقوق الإنسان بالتنسيق مع مركز الرصد والتوثيق في محافظة تعز وعلى صالة منتزه التعاون تحت شعار (مطلبنا تحقيق العدالة للضحايا المدنيين) معرضاً للصور الفوتوغرافية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي المتوالية خلال سنوات الحرب على المدنيين في تعز، وبحضور السلطة المحلية وعدد من مديري المكاتب الحكومية والناشطين الحقوقيين والصحفيين والمواطنين وبعض أُسر الضحايا.

وقد افتتح المعرض الدكتور عبدالقوي المخلافي وكيل أول محافظة تعز نيابة عن محافظ المحافظة، وفي كلمته التي ألقاها عن السلطة المحلية قال: أننا كنا نتمنى أن يقام هذا المعرض منذ سنوات ماضية والذي يكشف حقيقة الحوثيين ومشروعهم الطائفي السلالي ويظهر مدى جرائمهم التي طالت أبناء تعز واليمن بشكل عام.

وأشاد المخلافي بالدور الذي قام به مكتب حقوق الإنسان ومركز الرصد والتوثيق والجهود التي بذلت لإنجاح هذه العمل واصفاً ذلك بالبادرة الطيبة.

وأكد المخلافي على أن استمرار مثل هذه الفعاليات هي بمثابة لعنة تطارد المليشيا الإنقلايية التي استهدفت الآلاف من المدنيين في تعز .

داعياً في كلمته جميع المنظمات والمؤسسات المعنية بالجانب الحقوقي والإنساني أن يقوموا بواجبهم تجاه ضحايا تعز وأن يبادروا في إقامة مثل هذه الفعاليات.

ومن جانبه قال في كلمته علي سرحان مدير مكتب حقوق الإنسان في تعز: أننا ملتزمون بابلاغ الرأي العام المحلي والوطني والعربي والدولي بحالة حقوق الإنسان بتعز وبالانتهاكات الإنسانية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المدنيين الأبرياء في جميع أنحاء المحافظة بناءا على رصد وتوثيق وتقارير شهرية ودورية وسنوية وبالمثل الانتهاكات الداخلية.

وتطرق سرحان إلى عدد ونوعية الانتهاكات التي توزعت بين القتل والاصابات و الاختطاف والتهجير وتدمير المساكن والأعيان المدنية إضافة إلى إحصائيات مفصلة بعدد الضحايا المدنيين من حيث الفئات العمرية من رجال ونساء وأطفال منذ مارس 2015 وحتى ديسمبر من العام المنصرم.

مشيراً إلى أن هذه الإحصاءات ليست نهائية وهي قابلة للزيادة كون الكثير من المدنيين لم يبلغوا المكتب بما تعرضوا له من انتهاكات إلى جانب مدنيين آخرين يقبعون في مناطق لا تزال حت سيطرة مليشيا الحوثي.

وأطلق سرحان في كلمته نداء عاجلاً إلى المجتمع الدولي للمساهمة الجادة لرفع المعاناة عن أبناء تعز والانتصار للإنسانية وصونها من انتهاكات مليشيا الحوثي لافتاً إلى الحصار المطبق والجائر على المدينة وما يحيط بها من ألغام وقناصات ومعدات عسكرية ثقيلة.

داعياً مجلس الدولي لإرسال لجنة تحقيق للنظر في كل الجرائم والانتهاكات المرتكبة ضد أبناء تعز ووضع التدابير اللازمة والتي تحول دون المزيد من حدوثها مستقبلاً ، كما دعا المنظمات العامل في حقوق الإنسان لتوثيق كل الجرائم والانتهاكات وادانتها وايصالها إلى المحافل الدولية لمعاقبة الجناة.

واختتم سرحان كلمته بالمطالبة من رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ورئيس الحكومة معين عبدالملك ووزير الشؤون القانونية وحقوق الإنسان لإصدار قرار يحدد فيه يوماً وطنياً لإحياء ذكرى الضحايا المدنيين في عموم البلاد من كل عام.

لاتنسى مشاركة: اليوم الأول لصور الانتهاكات الانسانية ضد المدنيين بتعز .. واهتمام كبير من قبل المواطنين والناشطين والإعلاميين .. على الشبكات الاجتماعية.

المزيد من الصور حول اليوم الأول لصور الانتهاكات الانسانية ضد المدنيين بتعز .. واهتمام كبير من قبل المواطنين والناشطين والإعلاميين ..: