دراسة: النباتيون أكثر عرضه للإصابة بكسور العظام لافتقار أطعمتهم للكالسيوم

دراسة: النباتيون أكثر عرضه للإصابة بكسور العظام لافتقار أطعمتهم للكالسيوم
دراسة: النباتيون أكثر عرضه للإصابة بكسور العظام لافتقار أطعمتهم للكالسيوم

توصلت دراسة إلى أن المصادر النباتية للطعام قد تفتقر إلى ما يكفي من الكالسيوم للحفاظ على صحة العظام، على عكس الحميات الغذائية غير الصحية التي تجعلك تشعر بالتعب، فإن اتباعك للنباتيين يتيح لك التخلص من الدهون الزائدة للأبد والحصول على الكثير من الطاقة.

ووفقا لموقع TimesNowNews، إنه على الرغم من كل الأشياء التي قد تكون موجودة أو لا تحتويها الأنظمة الغذائية النباتية، فقد وجدت دراسة منشورة حديثًا أن النباتيين قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بكسور العظام من الأشخاص الذين يدمجون اللحوم في نظامهم الغذائي، مقارنةً بالأشخاص الذين تناولوا اللحوم، كان النباتيون الذين يتناولون كميات أقل من الكالسيوم والبروتين في المتوسط، معرضين لخطر الإصابة بالكسور في أي مكان في الجسم بنسبة 43% (كسور كاملة)، فضلاً عن ارتفاع مخاطر الإصابة بكسور خاصة في الوركين والساقين و الفقرات.


النباتيين وكسور العظام

وتظهر الدراسة التي توصلت إلى هذه النتيجة في مجلة  BMC Medicine، من بين المشاركين في الدراسة الذين تناولوا نظامًا غذائيًا نباتيًا، كان هناك ما يقرب من 20 حالة كسور أخرى لكل 1000 شخص خلال فترة 10 سنوات، على وجه الخصوص، واجه النباتيون خطرًا أكبر للإصابة بكسور في الوركين والساقين، بالإضافة إلى كسور أخرى في أماكن أخرى، مثل الترقوة والأضلاع والفقرات، وذلك نقلاً عن تامي تونج، المؤلف الرئيسي للدراسة وعالم الأوبئة التغذوية


اطعمة تحتوى على البروتين لصحة عظامك  

وقال الموقع، هذه هي أول دراسة شاملة حول مخاطر الكسور الكلية والكسور الخاصة بالموقع لدى الأشخاص من مجموعات النظام الغذائي المختلفة، كانت أكبر الاختلافات في كسور الورك، حيث كان الخطر لدى النباتيين أعلى بمقدار 2.3 مرة من الأشخاص الذين تناولوا اللحوم، أي ما يعادل 15 حالة إضافية لكل 1000 شخص على مدى 10 سنوات.

أضاف الدكتور تامي تونج، اختصاصي الأوبئة التغذوية في قسم نوفيلد للصحة السكانية، بجامعة أكسفورد، والمؤلف الرئيسي: "وجدنا أن النباتيين أكثر عرضة لخطر الكسور الكلية مما أدى إلى ما يقرب من 20 حالة أخرى لكل 1000شخص خلال فترة سنة مقارنة بالأشخاص الذين أكلوا اللحوم.

قام فريق من الباحثين في جامعتي أكسفورد وبريستول بالمملكة المتحدة بتحليل بيانات ما يقرب من 55 ألف شخص في دراسة EPIC-Oxford ، وهي مجموعة محتملة من الرجال والنساء الذين يعيشون في المملكة المتحدة، والذين تم تجنيدهم بين عامي 1993 و 2001 ، وكثير منهم يفعلون ذلك. لا تأكل اللحم.

النظام الغذائي وصحة العظام..

ربطت دراسات سابقة تناول الكالسيوم والبروتين بصحة العظام، أظهر الباحثون أيضًا أن مؤشر كتلة الجسم المنخفض مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بكسور الورك ولكن خطر الإصابة بكسور الكاحل أقل.

فيما يتعلق بأنواع النظام الغذائي المحددة، وجدت الدراسات السابقة أن النباتيين لديهم كثافة معادن أقل في العظام (BMD) من أولئك الذين يتناولون اللحوم، وجد تحليل أجري في عام 2019 أن مكملات فيتامين (د) والكالسيوم المركبة كانت فعالة في الوقاية من الكسور.

وجدت دراسة أجريت عام 2007 من مجموعة اكسفورد  Oxford-EPIC التي شملت ما يقرب من 35 ألف مشاركًا أيضًا أن النباتيين معرضون لخطر الإصابة بالكسور الكلية.

المصادر الغذائية لفيتامين د والكالسيوم:

الأسماك، وخاصة لحم الأسماك الدهنية، مثل التونة والماكريل والسلمون، غنية بفيتامين د، كما يعتبر زيت كبد الحوت مصدرًا شائعًا آخر لفيتامين د، الحليب ومنتجات الألبان مثل الجبن والزبادي غنية بفيتامين" د "والكالسيوم، لكن استخدم منتجات الألبان باعتدال لأنها تميل إلى أن تكون غنية بالدهون، كما يحتوي صفار البيض على الكالسيوم وفيتامين د، كما أن الخضراوات ذات اللون الأخضر الداكن مثل اللفت والسبانخ والبامية والكرنب غنية بالكالسيوم، يجب أن يكون لدى النباتيين الكثير من هذه الأطعمة، لأن نظامهم الغذائي يفتقر إلى مصادر غنية بالكالسيوم وفيتامين د.

class="d-none">مشاركة الخبر: دراسة: النباتيون أكثر عرضه للإصابة بكسور العظام لافتقار أطعمتهم للكالسيوم على وسائل التواصل