وكالة: الحوثيون وافقوا مبدئيا على المبادرة السعودية

وكالة: الحوثيون وافقوا مبدئيا على المبادرة السعودية
وكالة: الحوثيون وافقوا مبدئيا على المبادرة السعودية

كشفت مصادر مطلعة عن مشاورات تجري في العاصمة العمانية مسقط بين السعودية والحوثيين، بشأن وقف إطلاق النار في اليمن، بحضور المبعوث الأممي والأمريكي إلى اليمن.

ونقلت وكالة شينخوا الصينية، عن مصدر مطلع، إن "جماعة الحوثي أبلغت عبر مسقط، كلا من المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، والجانب السعودي، قبولها مبدئيًا بالمبادرة التي تقدمت بها السعودية".

وذكر المصدر "ان الحوثيين أبدوا ملاحظات بشأن فتح مطار صنعاء، وأنهم يريدون فتح المطار دون شروط، وبدون تحديد وجهات الرحلات الجوية".

وأفاد أن "المبعوثين الأمريكي والأممي ووفد سعودي يتواجدون حاليًا في مسقط، بعد الإشارات الإيجابية للحوثيين والموافقة المبدئية على المبادرة السعودية". 

وافادت مصادر أخرى "ان النقاشات مستمرة بعضها مباشرة مع الحوثيين، وأخرى عبر الوسيط العماني، وتتركز حول فتح مطار صنعاء، ووقف هجمات الحوثيين على السعودية مع وقف الضربات الجوية للتحالف ضد الجماعة، ثم وقف إطلاق نار شامل في الجبهات الداخلية، يعقب ذلك العودة للمشاورات السياسية".

وفي وقت سابق، قال السفير السعودي لدى اليمن محمد ال جابر،إنهم تلقوا "إشارات إيجابية" من الحوثيين.

ويتواجد وفد من جماعة الحوثي في العاصمة العمانية مسقط، برئاسة رئيس الوفد الحوثي المفاوض محمد عبدالسلام.

وفي ذات السياق ذكر بيان لمكتب المبعوث الأممي في "تويتر"، أن غريفيث يقوم بزيارة إلى سلطنة عمان يواصل خلالها جهود الوساطة من أجل التوصّل إلى وقف لإطلاق النار في كافة أنحاء البلاد وفتح مطار صنعاء والسماح بإدخال الوقود وغيرها من السلع إلى اليمن عبر موانئ الحديدة واستئناف العملية السياسية.

والإثنين الماضي، أعلنت المملكة العربية السعودية، طرح مبادرة لإنهاء الأزمة اليمنية، والتوصل لحل سياسي شامل، بالتزامن مع الذكرى السادسة لإنطلاق عاصفة الحزم، لاستعادة الشرعية وإنهاء الإنقلاب.

وتضمنت المبادرة "وقف إطلاق نار شامل تحت مراقبة الأمم المتحدة، وإيداع الضرائب والإيرادات الجمركية لسفن المشتقات النفطية من ميناء الحديدة في الحساب المشترك بالبنك المركزي اليمني بالحديدة وفق اتفاق ستوكهولم بشان الحديدة". 

كما تشمل فتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الرحلات المباشرة الإقليمية والدولية، وبدء المشاورات بين الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية.

وفي الوقت الذي رحبت فيها الحكومة اليمنية بهذه المبادرة، أعلنت مليشيا الحوثي رفضها لهذه المبادرة.

واعتبر مندوب إيران لدى مليشيا الحوثي حسن إيرلو المبادرة السعودية بانها "مشروع حرب".

وشنت مليشيا الحوثي خلال الـ 24 ساعة الماضية نحو 28 طائرة مسيرة على الأراضي السعودية، في رد واضح على المبادرة السعودية بحسب تعبير ناطق الحكومة اليمنية راجح بادي.

ومطلع العام المنصرم 2020، كشفت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، عن محادثات بين السعودية والحوثيين في مسقط لكنها فشلت في تحقيق أي تقدم يذكر.

مشاركة الخبر: وكالة: الحوثيون وافقوا مبدئيا على المبادرة السعودية على وسائل التواصل