برمجية تجسس خطيرة حديدة تستهدف الأندرويد

برمجية تجسس خطيرة حديدة تستهدف الأندرويد
برمجية تجسس خطيرة حديدة تستهدف الأندرويد

 كشف باحثون في مجال مكافحة الفيروسات الالكترونية عن برمجية تجسس شديد الخطورة تستهدف الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل "أندرويد"، يمكنها التخفي وسرقة والسيطرة بالكامل على بيانات الضحية.

ووفقا للتقارير الواردة فقد تم العثور على البرمجية المذكورة مدمجة في تطبيق خارج متجر التطبيقات "جوجل بلاي".

وأشار التقارير إلى أنه بمجرد قيام المستخدم الضحية بتثبيت التطبيق، تتخفي البرمجية وتبدأ في سرقة البيانات الموجودة على جهاز المستخدم الضحية وإرسالها إلى أجهزة خادم مشغل البرنامج أو تسيطر بالكامل على الجهاز المستهدف.

ووفق خبراء في شركة أمن معلومات الأجهزة المحمولة "زيمبريوم" التي اكتشفت البرمجية فإن يمكن لها سرقة الرسائل وأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني وتفاصيل الجهاز وقائمة تفضيلات المستخدم لتصفح الإنترنت وتاريخ عمليات بحثه على الإنترنت، وتسجيلات المكالمات، مع التنصت عليه باستخدام الميكرفون، والتقاط الصور باستخدام الكاميرات الموجودة في الجهاز الذي تمت السيطرة عليه.

كما يمكن لهذا البرنامج تحديد مكان صاحب الجهاز من خلال تتبع حركته والبحث عن ملفات المستندات والاستيلاء على البيانات المنسوخة في حافظة الجهاز.

وقال "شريدار ميتال" الرئيس التنفيذي لشركة "زيمبريوم" إنه من المحتمل أن يكون هذا البرنامج جزءاً من عملية قرصنة كبرى موجهة.

وأضاف: "إنه ببساطة أكثر برامج التجسس تعقيداً رأيناه حتى الآن. اعتقد أن مطوريه أنفقوا وقتاً وجهداً كبيراً في تطويره".

وتابع: "لذلك نعتقد أنه ستكون هناك برامج أخرى مماثلة ونحن نبذل قصارى جهدنا لكشفها في أقرب وقت ممكن".

مشاركة الخبر: برمجية تجسس خطيرة حديدة تستهدف الأندرويد على وسائل التواصل