أحمد الصغير بعد فوزه بجائزة عبد الرحمن الأبنودى: درست القصيدة الدرامية عند الخال

أحمد الصغير بعد فوزه بجائزة عبد الرحمن الأبنودى: درست القصيدة الدرامية عند الخال
أحمد الصغير بعد فوزه بجائزة عبد الرحمن الأبنودى: درست القصيدة الدرامية عند الخال

فاز الدكتور أحمد الصغير، أستاذ الأدب العربى فى جامعة الوادى الجديد، بالمركز الأول فى جائزة عبد الرحمن الأبنودى، التى أطلقتها مكتبة الإسكندرية فرع الدراسات النقدية.

وأبدى الدكتور أحمد الصغير سعادته بفوزه بالجائزة المهمة، التى ترتبط باسم الشاعر المصرى الكبير عبد الرحمن الأبنودى، ونستعرض معا فكرة البحث الفائز.

جاء بحث الدكتور أحمد الصغير تحت عنوان "سيمياء القصيدة الدرامية فى شعر عبد الرحمن الأبنودى.. مقاربة نقدية" ويطرح فيه الدكتور أحمد الصغير مقاربة سيميائية تأويلية للقصيدة الدرامية فى شعر عبد الرحمن الأبنودى، لأن الأبنودى أحد فرسان شعر العامية المصرية الكبار، لما له من إنتاج شعرى غزير، فقد أثرى الحياة الأدبية منذ مطلع ستينيات القرن العشرين، وحتى لحظة رحيله فى أبريل 2015، والخطاب الشعرى عند الأبنودى، حفل بالظواهر الفنية المتنوعة، ومن هذه الظواهر الفنية، النزعة الدرامية فى شعر الأبنودى، التى تطورت على يديه، وقد تحولت هذه الظاهرة من مجرد نزعة فنية إلى قصيدة درامية قائمة بذاتها لها عناصرها، وسماتها التى تميزها عن غيرها، وأعتقدُ أنَّ الخطاب الشعرى فى قصيدة العامية عند الأبنودى، يمثل مرحلة شعرية مهمة فى تاريخ شعر العامية المصرية، حيث انفتح خطابه الشعرى على الفنون الأدبية والفنية كافة، فقد أفادت القصيدة العامية بعامة، والقصيدة الأبنودية بخاصة من السينما، والدراما، والحكايات الشعبية، والملاحم، والفن التشكيلى وفن الآرابيسك... وغيرها من الفنون الحديثة والقديمة.    

ويهتم البحث بمناقشة وتحليل القصيدة الدرامية، تحليلا نقديا سيميائيا، مستفيدا من أدوات القراءة التأويلية، وذلك من خلال الوقوف على ظاهرة القصيدة الدرامية فى شعر الأبنودى.

وتبدى للباحث من خلال قراءة المدونة الشعرية عند الشاعر عبد الرحمن الأبنودى، مجموعة من الإشكاليات والأسئلة البحثية، فيطرح البحث إشكالية التداخل بين الشعر والدراما، ومدى إفادة كل منهما للآخر، وما العلاقة بين الشعرى والدرامى؟ وكيف تشكلت جماليات البناء الدرامى فى الشعر؟ لماذا لجأ الشاعر إلى الاستفادة من الدراما فى تشكيل القصيدة العامية؟ و ما العناصر الدرامية التى ارتكز عليها الشاعر فى بناء مدونته الشعرية؟ وحاول البحث الإجابة عن جل هذه الأسئلة من خلال المناقشة والتحليل لقصائد الأبنودي، معالجا لإشكالياته التي وصفت شعر الأبنودي  بالدرامية والملحمية والحزن، والحكائية، والشعبية؛ نظرا لاتساع روافده الثقافية والدرامية التي اعتمد عليها في بناء قصيدته.

يذكر أن لجنة الجائزة أعلنت حيثيات الفوز بقولها: قدم أحمد الصغير فى دراسته: "سيمياء القصيدة الدرامية فى شعر عبد الرحمن الأبنودي" قراءة جديدة لشعر الأبنودى من خلال الاستناد إلى معرفة دقيقة بالعناصر الفنية، والمفاهيم والإجراءات النقدية والمنهجية المرتبطة بالوجهة التى اختارها فى مقاربة شعر عبد الرحمن الأبنودى الغنى، متعدد الأبعاد.

class="d-none">مشاركة الخبر: أحمد الصغير بعد فوزه بجائزة عبد الرحمن الأبنودى: درست القصيدة الدرامية عند الخال على وسائل التواصل