«أنا في ورطة»... بايدن المطعّم بالكامل يصاب بالذعر بعدما فقد قناعه خلال حفل

«أنا في ورطة»... بايدن المطعّم بالكامل يصاب بالذعر بعدما فقد قناعه خلال حفل
«أنا في ورطة»... بايدن المطعّم بالكامل يصاب بالذعر بعدما فقد قناعه خلال حفل

أمضى الرئيس الأميركي جو بايدن نحو 30 ثانية في البحث عن قناع الوجه الخاص به أثناء ظهوره أمام حشد في جورجيا، رغم أنه تم تطعيمه بالكامل ضد فيروس «كورونا»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

وقال الرئيس وهو يبحث في المنصة في دولوث، مؤخّراً رحيله: «أبحث عن قناعي. أنا في ورطة». كانت هذه هي المرة الثانية هذا الأسبوع التي يقول فيها بايدن إنه «سيكون في ورطة» أو سيواجه مشكلة بسبب تصرف ما.

وكان بايدن في ولاية جورجيا يوم الخميس للاحتفال بمرور 100 يوم على توليه المنصب وللترويج لمقترحه المتعلق بالبنية التحتية المرتبط بمبلغ 4 تريليونات دولار والمصمم لإصلاح الطرق السريعة والجسور المتداعية في البلاد.

بعد أن ألقى خطابه، انضم إليه على خشبة المسرح عضوان ديمقراطيان في مجلس الشيوخ من الولاية - رافائيل وارنوك وجون أوسوف.

لكن شوهد الرئيس وهو يتخبط في ملف معه لكتابة الملاحظات، حيث بدا أنه وضع قناعه في غير مكانه.

وحصل بايدن على بعض المساعدة من زوجته، السيدة الأولى جيل بايدن، التي بحثت في الملف لكنها لم تتمكن من تحديد مكان الكمامة.

أخيراً، صعد أحد المساعدين إلى المنصة وسلّم الرئيس القناع، مما أسعده كثيراً وقام برفعه عالياً.

ورغم أن بايدن قد تم تطعيمه بالكامل، فإن «مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها» لا تزال تنصح أولئك الذين حصلوا على اللقاح بمواصلة ارتداء الأقنعة إذا حضروا حدثاً في الهواء الطلق مع حشود من الناس، مثل الحفلات الموسيقية أو الأحداث الرياضية.

وأثار إصراره الدؤوب على الاستمرار في ارتداء القناع في أماكن آمنة بشكل واضح جدلاً، حيث ادعى النقاد أن سلوك بايدن يمكن أن يقوض الإيمان بلقاحات «كورونا».

ويقول الرئيس الذي أكمل جرعتين من لقاح «فايزر» المضاد لـ«كورونا» في يناير (كانون الثاني) إنه يلتزم بالقناع خلال حملة التطعيم الضخمة في أميركا، في محاولة ليكون قدوة حسنة.

يوم الثلاثاء، تحدث بايدن عن دعمه لتوجيهات مراكز السيطرة على الأمراض المحدثة قائلاً إن الأميركيين الذين تم تطعيمهم بالكامل لم يعودوا بحاجة إلى ارتداء الأقنعة أثناء وجودهم في مناطق خارجية لا تتضمن حشوداً متقاربة.

كما أقر بأن الأمر سيستغرق بعض الوقت لنعتاد على عدم الاضطرار إلى ارتداء كمامة أثناء الخروج.

خلال المؤتمر الصحافي نفسه، قطع بايدن تصريحات قصيرة للصحافيين خارج البيت الأبيض لأنه قال إن الإجابة على المزيد من الأسئلة ستضعه في «مشكلة»، مما أثار الشكوك. ولم يكن من الواضح ما قصده بايدن بأنه سيواجه «مشكلة».

ثم قدم شرحاً مطولاً لخططه لمساعدة الهند التي دمرها فيروس «كورونا»، بما في ذلك إرسال إمدادات من الأدوية المضادة للفيروسات، والمساعدة في تعزيز توافر اللقاحات.

على موقع «تويتر»، سخر منتقدوه منه، ووصفه البعض بأنه «دمية» في يد موظفيه.

يأتي ذعر الرئيس من فقدان قناعه يوم الخميس وسط انتقادات للإدارة والديمقراطيين بشأن التوجيهات المتعلقة بالأقنعة والتباعد الاجتماعي، حتى بالنسبة لأولئك الذين تم تلقيحهم ضد «كورونا».

في وقت سابق من هذا الأسبوع، خففت «مراكز السيطرة على الأمراض» إرشاداتها بشأن ارتداء الأقنعة في الهواء الطلق، قائلة إن الأميركيين الذين تم تطعيمهم بالكامل لا يحتاجون إلى تغطية وجوههم بعد الآن إلا إذا كانوا وسط حشد كبير من الغرباء.

ويمكن لمن لم يتلقوا التطعيم الخروج من المنزل دون أقنعة في بعض المواقف أيضاً.

تمثل الإرشادات الجديدة خطوة أخرى تمت معايرتها بعناية على طريق العودة إلى الوضع الطبيعي بعد تفشي فيروس «كورونا»، الذي أودى بحياة أكثر من 570 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وخلال معظم العام الماضي، كانت «مراكز السيطرة على الأمراض» تنصح الأميركيين بارتداء أقنعة في الهواء الطلق حتى إذا كانوا على بُعد 6 أقدام من بعضهم البعض.

مشاركة الخبر: «أنا في ورطة»... بايدن المطعّم بالكامل يصاب بالذعر بعدما فقد قناعه خلال حفل على وسائل التواصل من نيوز فور مي