'راكز' .. وجهة استثمارية رائدة تحتضن 15 ألف شركة من 100 دولة

'راكز' .. وجهة استثمارية رائدة تحتضن 15 ألف شركة من 100 دولة
'راكز' .. وجهة استثمارية رائدة تحتضن 15 ألف شركة من 100 دولة

من / محمد الشارجي ..

رأس الخيمة في 30 أبريل / وام / تأسست مناطق رأس الخيمة الاقتصادية "راكز" في 17 إبريل 2017 برؤية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة لتتابع المسيرة التي بدأتها كل من هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة وهيئة رأس الخيمة للاستثمار ولتعمل تحت مظلة واحدة وفق رؤية موحدة ترمي إلى المساهمة في نمو وازدهار اقتصاد إمارة رأس الخيمة وهي الان تكمل عامها الرابع لتصبح الوجهة الاستثمارية الرائدة لرجال الأعمال المستثمرين القادمين من جميع أنحاء العالم.

لقد واجه العالم تحديات عدة في عام 2020 بسبب الظروف الاستثنائية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" والتي أثرث على شتى مجالات الحياة والأعمال بشكل عام وخلال تلك الفترة حرصت "راكز" على تكثيف جهودها من أجل صحة العملاء والموظفين والزوار باعتبار سلامتهم هي الأولوية القصوى وذلك باتباع التعليمات والإرشادات الصادرة من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لضمان استمرارية العمل وعدم تأثر الخدمات المقدمة للعملاء.

واستمرت "راكز" بمواصلة مسيرتها في ابتكار منتجات وخدمات جديدة للوقوف على متطلبات المستثمرين والتي تشمل باقات تأسيس أعمال مصمّمة حسب الطلب لتتناسب مع احتياجاتهم الفردية وتطوير مرافقها من أجل إتاحة كافة أنواع التسهيلات لعملائها وخدمتهم على النحو الذي يضمن مزاولتهم لأعمالهم بكل أريحية دون أي تأثير من العوامل الخارجية.

وتحتضن راكز في الوقت الراهن ما يزيد عن 15 ألف شركة من أكثر من 100 دولة من شتى أرجاء العالم وتمثل ما يزيد عن 50 قطاعا وتنتمي أغلب الشركات إلى دول مثل الهند والمملكة المتحدة وباكستان ودولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا حيث تزاول هذه الشركات أعمالها في بيئة تساعدها على الازدهار في مجالها مثل القطاع التجاري والذي يحتل المرتبة الأولى بنسبة 43% من إجمالي عدد الشركات المسجلة ويليه قطاع الخدمات بنسبة 34% ومن ثم التجارة العامة بنسبة 7% والقطاع الإعلامي بنسبة 4% وأخيراً القطاع الصناعي بنسبة 3.7% . كما أظهرت بعض القطاعات الأخرى مثل التجارة الإلكترونية والإعلام نموا سريعاً ملحوظا في عام 2020.

وعملت "راكز" على جذب شركات مرموقة ذائعة الصيت تساعدها على الترويج لإمارة رأس الخيمة كمركز جذب للاستثمارات العالمية وللاستفادة من خدمات وتسهيلات "راكز" المنتشرة في مختلف مناطقها المتخصصة من بين أهم الشركات التي نجحت راكز في جذبها للتأسيس في إمارة رأس الخيمة "كيرسوفت جلوبال" المتخصصة في تقديم خدمات الهندسة العكسية و"بولار مانيوفاكتشورينج" الرائدة في مجال الهندسة المتقدمة وصناعة ألياف الكربون.

ويمثل قطاع التعليم ركيزة أساسية لدى "راكز" لذا تركز منطقة "راكز" الأكاديمية على جذب المؤسسات والمعاهد التعليمية ومزودي خدمات التعليم ومراكز التدريب ومن أبرز المؤسسات التعليمية التي انضمت إلى المنطقة الأكاديمية مؤخرا "جامعة نورثوود" والتي تعد أول جامعة أمريكية المنشأ يتم ترخيصها في "راكز" و"جامعة بيرمنجهام سيتي" البريطانية المنشأ ويتواجد فرعها الوحيد في دولة الإمارات العربية المتحدة في إمارة رأس الخيمة و"مدرسة وكلية ساوث فيل انترناشيونال" والتي تعد أول جامعة فليبينية يتم ترخيصها في "راكز" و"مدرسة سانت ماري الثانوية الخاصة" والتي تم افتتاح أول فروعها في إمارة رأس الخيمة رسيما في يناير 2020 وتشكل إضافة نوعية للمؤسسات التعليمية المميزة التي تضمها الإمارة وتأتي هذه الخطوة ضمن الجهود المستمرة للارتقاء بالعملية التعلمية في الإمارة من خلال استقطاب وتوفير منظومة تعليمية متكاملة للأسر التي تعيش في رأس الخيمة يشكل افتتاح مدرسة سانت ماري في رأس الخيمة إضافة نوعية وخطوة مهمة في سبيل تحقيق الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي الهادفة إلى تطوير نظام تعليمي متكامل نافع للمجتمع يرسخ في نفوس الطلاب السعي المستمر للإبداع والابتكار والرغبة الدائمة في التعلم، ويكرس قيم التسامح والاحترام والعمل الجاد.

كما افتتحت "راكز" مركز كومباس للأعمال وهو مركز جديد للأعمال لإتاحة الفرصة للمستثمرين اكتشاف عالم جديد من آفاق العمل المشترك حيث يوفر المركز كل ما يحتاج إليه المستثمرين لمباشرة أعمالهم وتوسعتها بالإضافة إلى فرص للتواصل والعمل مع رواد أعمال مبدعين يشاركونهم خبرات في شتى المجالات ويوفر المركز الجديد شتى الخدمات والمرافق الحديثة مثل المكاتب المغلقة والمساحات المكتبية المشتركة وقاعات للاجتماعات والفعاليات واستيديو تسجيل ومرافق ترفيهية وغيرها.

ونظمت "راكز" عددا من الفعاليات المهمة ، و تم تكريم إنجازاتها بالعديد من الجوائز المرموقة محليا وعالميا ومنها جائزة تجربة العميل في الخليج 2020 حيث حصدت "راكز" على جوائز تنوعت بين الذهبية عن فئة "الأولوية للمتعاملين" والفضية عن فئة "أفضل فريق تجربة المتعاملين للسنة" في حفل جوائز تجربة العميل في الخليج 2020 كما و تم تكريم راكز بجائزة " الفائز بشكل عام" على جهودها في تقديم تجربة استثنائية لعملائها على مستوى الخليج وجائزة أفضل منطقة حرة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للعام حيث لعبت جميع المبادرات والمشاريع التي طرحتها "راكز" أثناء الظروف الاستثنائية دورا كبيرا في حصولها على جوائز مختلفة في حفل جوائز "إف دي آي جلوبال فري زون" لعام 2020 بعد منافسة 61 منطقة حرة من جميع أنحاء العالم حيث حلّت راكز في المركز الأول في فئة الشرق الأوسط والمركز الثاني في الفئة العالمية.

وكذلك تم تكريم "راكز" بجائزة "أفضل منطقة حرة للعام" في الفئة الثانية في فئة الشرق الأوسط والثامنة في الفئة العالمية ومن جهة أخرى حصدت "راكز" جوائز إضافية تقديرا لجهودها في توفير الدعم اللازم لعملائها خلال جائحة كوفيد-19 وعلى مبادرات التنويع التي قدمتها.

وعملت "راكز" على ابتكار باقات تأسيس أعمال ومنتجات جديدة تماشيا مع متغيرات السوق ولضمان جذب المستثمرين لإمارة رأس الخيمة حيث أطلقت "راكز" خلال العام الماضي عددا من باقات تأسيس الأعمال مثل "باقة أعمالي" وباقة "سيدات الأعمال" وباقات "الشركات الصغيرة والمتوسطة" وباقة "صنع المنتجات وإدارتها ونقلها" وباقة "الألعاب الإلكترونية" وباقة "التعليم الافتراضي".

وتدرك "راكز" أهمية التخطيط للمستقبل والأهداف التي تعمل "راكز" بجهد على تحقيقها ومن أهم ما تخطط له "راكز" حاليا هو القيام بمبادرات وبرامج وتسهيلات عدة لدعم أعمال العملاء الحاليين ومساعدتهم في توسيع نطاق أعمالهم كونهم في قمة الأولويات وتطوير إجراءات التسجيل الإلكتروني لتمكين المستثمرين الجدد من تسجيل شركاتهم بكل سهولة وأريحية وإيجاد حلول ومبادرات لما بعد "كوفيد-19" تسهم في دعم المستثمرين الحاليين والمحتملين والعمل على تطوير البنية التحتية في المناطق المتخصصة بشكل مستمر والعمل على مخطط شامل للمناطق الصناعية لاستقطاب المزيد من الشركات الصناعية وإنشاء مستودعات جديدة ومساكن عمال متعددة ومجمعات تجارية تخدم شريحة الأيدي العاملة والموظفين العاملين في شركات "راكز" وتمديد وإحلال شبكات الطرق القديمة بأخرى حديثة مع مداخل ومخارج لتسهيل حركة نقل البضائع والعملاء.

كما تعمل "راكز" على توجيه أنشطة تشجع الاستثمار المنسق في إمارة رأس الخيمة بما يتوافق مع رؤيتها لعام 2030 والعمل على رقي خدمات نظام النافذة الموحدة لإتمام جميع المعاملات تحت سقف واحد في "راكز" وضمه كمنصة لراكز وجميع الجهات الحكومية المختلفة من أجل تقديم تجربة مثالية للعملاء ولجميع المستثمرين في إمارة رأس الخيمة وتوحيد الجهود لهدف دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم من خلال تطوير الحلول التنافسية والريادة في توفير منتجات وخدمات جديدة ومتنوعة والاستمرار في تنفيذ مشاريع تطويرية مع ضمان الامتثال الكامل لبارجيل "لوائح المباني الخضراء في رأس الخيمة" وذلك لدعم تحقيق أهداف استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040 ومواصلة التعاون مع مختلف الهيئات وعقد شراكات جديدة بهدف تسهيل إجراءات تأسيس الأعمال للمستثمرين وتوفير أرقى أنواع الخدمات لتعزيز تجربتهم الاستثمارية ومواصلة استهداف الهند وأسواق دول أوروبا ومنها المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وغيرها ودول مجلس التعاون الخليجي واستكشاف أسواق دولة إسرائيل بخلق فرص استثمارية جديدة في الإمارة.

مشاركة الخبر: 'راكز' .. وجهة استثمارية رائدة تحتضن 15 ألف شركة من 100 دولة على وسائل التواصل