يوم العمال العالمي: تركيا تعتقل العشرات ومسيرات في دول عديدة حول العالم

يوم العمال العالمي: تركيا تعتقل العشرات ومسيرات في دول عديدة حول العالم
يوم العمال العالمي: تركيا تعتقل العشرات ومسيرات في دول عديدة حول العالم

قبل 18 دقيقة

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

اشتبك متظاهرون مع شرطة مكافحة الشغب في إسطنبول

ألقت الشرطة التركية القبض على أكثر من 200 شخص بسبب تنظيمهم احتجاجات غير مصرح بها بمناسبة عيد العمال، الذي شهد مسيرات في شتى أنحاء العالم، على الرغم من استمرار انتشار فيروس كورونا.

وانتهك المتظاهرون في اسطنبول، أكبر مدن تركيا، القيود المفروضة للحد من موجة انتشار ثالثة للفيروس.

وفي العديد من البلدان، تقام مسيرات، يقودها العمال والنقابات، في الأول من مايو/ أيار من كل عام ضمن احتفالات يوم العمال العالمي.

وأُقيمت المسيرات مرة أخرى هذا العام، خلال جائحة دمرت سبل العيش وقلبت الاقتصادات في جميع أنحاء العالم.

صدر الصورة، EPA

التعليق على الصورة،

عادة ما تقود النقابات العمالية المسيرات في شتى أنحاء العالم في الأول من مايو/ أيار

ونشرت السلطات في العديد من البلدان أعدادا كبيرة من قوات الشرطة، للتعامل مع الاضطرابات المحتملة والتأكد من مراعاة القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا.

وأقيمت مسيرات في ألمانيا وروسيا وإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة والفلبين وإندونيسيا، والعديد من البلدان الأخرى. وكانت معظم المظاهرات سلمية.

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

أقيمت مسيرات في بلدان في شتى أنحاء العالم للاحتفال بيوم العمال العالمي

لكن تركيا كانت ضمن عدة دول تدخلت فيها الشرطة خلال الاحتجاجات التي تحولت إلى أعمال عنف يوم السبت.

وقال مكتب حاكم إسطنبول إن 212 شخصاً اعتقلوا بعد أن ابتعدوا عن المسيرات وحاولوا دخول ساحة "تقسيم"، التي تعد منطقة رمزية للاحتجاجات.

وأظهرت صور مشاهد فوضوية، استخدمت فيها الشرطة دروعها لصد الحشود وسحبت بعض المتظاهرين بعيداً عن الساحة.

ودخلت تركيا في أول إغلاق كامل بسبب الوباء مساء الخميس، في محاولة للحد من زيادة أعداد حالات الإصابة والوفاة.

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

اعتقلت شرطة مكافحة الشغب متظاهرين أثناء محاولتهم التوجه نحو ساحة تقسيم في إسطنبول

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

اندلعت اشتباكات بين شرطة مكافحة الشغب والمتظاهرين في المدينة التركية

وفي فرنسا، ألقي القبض على ما لا يقل عن 34 شخصاً في العاصمة باريس، بعد أن ألقى بعض المتظاهرين متعلقات واشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب.

ونُظمت حوالي 300 مسيرة في باريس ومدن أخرى، بما في ذلك ليون ونانت وليل وتولوز.

وأعرب المتظاهرون عن معارضتهم لخطط الحكومة للتقليل من إعانات البطالة، وطالبوا بالعدالة الاقتصادية.

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

انتشرت شرطة مكافحة الشغب على نطاق واسع في العاصمة الفرنسية

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

أضرمت النيران في حواجز في شوارع باريس

وأُثيرت مطالب مماثلة في ألمانيا، حيث نُظّمت احتجاجات بمناسبة يوم العمال العالمي في شتى أنحاء البلاد، على الرغم من بدء تنفيذ قيود أكثر صرامة بسبب كوفيد-19 الأسبوع الماضي.

وفي العاصمة برلين، نُشر الآلاف من رجال الشرطة لمراقبة عدة مظاهرات، بما في ذلك واحدة نظمتها مجموعة تعارض استراتيجية الحكومة بشأن التعامل مع فيروس كورونا.

صدر الصورة، EPA

التعليق على الصورة،

شوهدت حشود كبيرة في برلين، حيث نظمت احتجاجات في تحد لقيود كوفيد-19

صدر الصورة، EPA

التعليق على الصورة،

التقطت صور للشرطة الألمانية وهي تجر بعض المتظاهرين بعيداً في العاصمة

وكان فيروس كورونا أحد الموضوعات التي أُثيرت خلال المظاهرات في إندونيسيا أيضاً.

وفي أحد التجمعات، نصب المتظاهرون في العاصمة جاكرتا مقابر وهمية في الشارع تعبيرا عن الخسائر البشرية التي أسفر عنها الوباء.

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

نُصبت قبور وهمية في الشارع في إحدى المظاهرات في إندونيسيا

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

أُقيمت التجمعات في مدن عدة في إندونيسيا

وفي المملكة المتحدة، كان أحد الموضوعات الرئيسية في الاحتجاجات قانون مقترح يمنح الشرطة سلطات إضافية لكبح الاحتجاجات.

وتجمع المئات في لندن للاحتجاج على مشروع القانون، الذي يخشى النشطاء من استخدامه لكبح المعارضة.

صدر الصورة، EPA

التعليق على الصورة،

شارك الآلاف في مسيرات في لندن احتجاجا على مشروق قانون يعزز سلطات الشرطة في مواجهة الاحتجاجات

صدر الصورة، EPA

التعليق على الصورة،

المسيرة ضد مشروع قانون الشرطة في لندن

جميع الصور خاضعة لحقوق التأليف والنشر.

مشاركة الخبر: يوم العمال العالمي: تركيا تعتقل العشرات ومسيرات في دول عديدة حول العالم على وسائل التواصل