السيد القائد: نحن في أمسِّ الحاجة للاستفادة من الإمام علي “عليه السلام” كمدرسةٌ وقدوةٌ ومنهجيةٌ

السيد القائد: نحن في أمسِّ الحاجة للاستفادة من الإمام علي “عليه السلام” كمدرسةٌ وقدوةٌ ومنهجيةٌ
السيد القائد: نحن في أمسِّ الحاجة للاستفادة من الإمام علي “عليه السلام” كمدرسةٌ وقدوةٌ ومنهجيةٌ
تم نشره منذُ 44 دقائق،بتاريخ: 03-05-2021 م الساعة 12:15:21 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-605979.html في :     بواسطة المصدر :

شدد السيد القائد على ضرورة استفادة الأمة والاقتداء بالإمام عليٍّ “عليه السلام” بما يحمله من قدوة ومنهج.

وقال السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي في كلمته اليوم بذكرى استشهاد الإمام علي عليه السلام بأنه يمثل ” مدرسةٌ وقدوةٌ ومنهجيةٌ نستفيدها من الإمام عليٍّ “عليه السلام” في مرحلةٍ نحن في أمسِّ الحاجة إلى ذلك، وكان حبه علامةً فارقةً بين الإيمان والنفاق، لهذا الدور الذي يؤديه في مستقبل الأمة.

وأشار السيد القائد بأن الإمام علي علية السلام بقى علامةً فارقةً بين الإيمان وبين النفاق؛ لأن الإيمان في امتداده الأصيل جسَّده عليٌّ، وقدمه علي، والنفاق كان دائماً في الاتجاه المناوئ لعلي، والمعارض لعلي، والباغض لعلي، والكاره لعلي، والمستاء دائماً من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب “عليه السلام”.

وتطرق السيد القائد إلى السمات والمواصفات الايمانية والأخلاقية التي كان يتحلى بها الإمام علي علية السلام في مرحلة الدعوة إلى السلام وما بعدها حتي استشهاده.

 ونوه السيد عبدالملك إلى مقولة الإمام علي علية السلام قبل استشهاده ” كان هو ذلك أي الإمام علي “عليه السلام” الذي عندما أتت الشهادة قال كلمته الشهيرة: (فزت ورب الكعبة)؛ لأنه كان على يقين من سلامة منهجه، من صحة موقفه، كان على بصيرةٍ عاليةٍ تجاه مسيرته ومواقفه، كان يدرك أيضاً فضل الشهادة، وعظيم منزلتها، وعظيم منزلته هو فيما أداه، وفيما توفق له، وفيما كان عليه من إيمانٍ عظيم، وفيما عمل به وقدمه من العمل الصالح العظيم، وبقيت أعماله، وآثار أعماله، ممتدةً فيما قدمه، وفيما أسهم به، في رفع راية الإسلام، وفي تخليد الحق، وفي خدمة المستضعفين، ممتدةً إلى يوم القيامة.

 

The post السيد القائد: نحن في أمسِّ الحاجة للاستفادة من الإمام علي "عليه السلام" كمدرسةٌ وقدوةٌ ومنهجيةٌ first appeared on الحقيقة.

مشاركة الخبر: السيد القائد: نحن في أمسِّ الحاجة للاستفادة من الإمام علي “عليه السلام” كمدرسةٌ وقدوةٌ ومنهجيةٌ على وسائل التواصل