الآلة الحربية في اليمن تسابق الآلة الدبلوماسية

الآلة الحربية في اليمن تسابق الآلة الدبلوماسية
الآلة الحربية في اليمن تسابق الآلة الدبلوماسية
تم نشره منذُ 28 دقائق،بتاريخ: 03-05-2021 م الساعة 12:32:23 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-606499.html في :     بواسطة المصدر :

تحديث نت | العرب اللندنية

دخلت الآلة العسكرية للأطراف المتحاربة في اليمن ما يشبه السباق ضدّ الآلة الدبلوماسية الدولية والإقليمية التي تحرّكت بدورها بشكل غير مسبوق من أجل إيجاد مخرج سلمي للصراع الدامي المتواصل منذ أكثر من سبع سنوات.وبدا من خلال تصعيد القتال في محافظة مأرب شرقي العاصمة صنعاء وتوسّعه إلى محافظة الضالع شمالي عدن، أنّ كلاّ من السلطة المعترف بها دوليا والمدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية وجماعة الحوثي المدعومة من إيران، يسابقان الزمن لتحقيق أقصى قدر ممكن من المكاسب الميدانية وتثبيتها قبل أن ينجح المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالتعاون مع دول إقليمية في فرض مسار سلمي في اليمن.وشهدت الأربع والعشرين ساعة الماضية استئناف الحوثيين للتصعيد في مأرب بعد فترة وجيزة من هدوء الجبهات، بينما تمكّنت القوات الحكومية المدعومة من القبائل المحلية تحت غطاء سميك من طيران التحالف العربي من صدّ محاولة جديدة من قبل قوات الحوثي للتقدّم نحو مركز المحافظة.وترافق ذلك مع إعادة تسخين جبهة الضالع جنوبا لتخفيف الضغط على جبهة مأرب.وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن استعادة مواقع من الحوثيين في مأرب. وأفاد موقع الوزارة على شبكة الإنترنت “26 سبتمبر” بأن “قوات الجيش نفذت عملية هجومية واسعة على مواقع يتمركز فيها الحوثيون في جبهة الكسارة شمال غربي مأرب تمكنت خلالها من تحرير واستعادة مواقع مهمة”.وأضاف “أهمية المواقع التي سيطرت عليها قوات الجيش تكمن في كونها تشرف على خطوط إمداد الحوثيين”.وأشار إلى أن “الجيش قصف بالمدفعية تجمعات للحوثيين في جبهة صرواح غربي مأرب، وألحق خسائر بشرية ومادية في صفوفهم في حين تمكنت قواته من إسقاط طائرة مسيرة كانت تقوم بمهمة استطلاعية للحوثيين”.Thumbnail
ومن جهتهم أفاد شهود عيان بتعرّض مواقع للحوثيين في مأرب إلى قصف عنيف ومتواصل من طيران التحالف العربي، متوقّعين أنّه أوقع خسائر مادية وبشرية بالقوات المتمركزة في تلك المواقع.وتوسّعت المواجهات العسكرية لتشمل محافظة الضالع حيث أعلن الجيش اليمني مقتل خمسة وثلاثين عنصرا من الحوثيين في معارك دارت في المحافظة الواقعة بجنوب اليمن.ونقل موقع الجيش عن قائد عسكري لم يسمه القول إنّ “رجال الجيش حرروا مواقع استراتيجية في مديرية قعطبة شمالي الضالع بعد معارك عنيفة مع الحوثيين خلفت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد”.وأشار القائد العسكري إلى أن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية شنت هجوما مباغتا على مواقع تمركز الميليشيات الحوثية في جبهة الفاخر غربي مديرية قعطبة.وأكد المصدر أن تلك القوات تمكنت خلال الهجوم من تحرير مناطق استراتيجية منها قرية الفاخر وسوقها وشعب الماء وحبيب العبدي ومثلث بيت الشرجي وغيرها من المواقع. وأوضح أن من بين القتلى في صفوف الحوثيين قيادات ميدانية.ومن جانبها أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية عن مقتل أربعين عنصرا من القوات الحكومية وإصابة العشرات في المواجهات بالضالع.ويأتي هذا التصعيد الميداني في ظل حراك دبلوماسي نشط لوقف الحرب في اليمن انخرطت فيه الولايات المتّحدة بقوة من خلال مبعوثها الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ الذي بدأ جولة جديدة في المنطقة زار خلالها السعودية حيث بحث الملف اليمني مع ولي العهد الأمير محمّد بن سلمان.

مشاركة الخبر: الآلة الحربية في اليمن تسابق الآلة الدبلوماسية على وسائل التواصل