(تقرير) الرئيس الزُبيدي يستعد مبكراً لتصعيد الشرعية المتوقع بالجنوب..

(تقرير) الرئيس الزُبيدي يستعد مبكراً لتصعيد الشرعية المتوقع بالجنوب..
(تقرير) الرئيس الزُبيدي يستعد مبكراً لتصعيد الشرعية المتوقع بالجنوب..
تم نشره منذُ 27 دقائق،بتاريخ: 05-05-2021 م الساعة 12:33:11 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-609199.html في :     بواسطة المصدر :

المشهد العربي

عبّرت التحركات الفاعلة للرئيس عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، منذ أن عاد إلى العاصمة عدن، مطلع الأسبوع الجاري، على أن الانتقالي يعمل على تحصين الجنوب من تصعيد الشرعية الإخوانية المتوقع ضد الجنوب، بعد أن أفشلت حكومة المناصفة ومضت في طريقها نحو التحالف مع المليشيات الحوثية وتسليم آخر معاقلها في الشمال.تحرك الرئيس عيدروس الزُبيدي في اتجاهات مختلفة، بدأها عسكرياً عبر متابعة الأوضاع في جبهة الضالع وكان لتوجيهاته الأثر الفاعل في تحقيق انتصارات مهمة خلال اليومين الماضيين، قبل أن يولي اهتماماً بتأمين جبهة أبين التي تحاول الشرعية الإخوانية اختراقها لبعثرة ما تبقى من اتفاق الرياض، واستهدفت اللقاءات التي عقدها سد أي ثغرة من الممكن أن تنفذ منها المليشيات الإخوانية إلى العاصمة عدن.اطمأن الرئيس عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، خلال لقائه، أمس الأحد، عددًا من قيادات القوات المسلحة الجنوبية، في محور أبين، على الوضع الأمني في المحافظة، واستعرضت على القيادات العسكرية التي رحبت خلال الاجتماع، بعودة الرئيس الزُبيدي إلى العاصمة عدن، على نتائج المباحثات التي أجراها على الصعيدين الإقليمي والدولي.على المستوى الاقتصادي والمجتمعي أولى الزُبيدي اهتماماً فاعلاً بالجهود التي من شأنها تحسين الأوضاع المعيشية لأبناء الجنوب في ظل حروب الخدمات التي تمارسها الشرعية ضد وعمد من خلال جملة من المبادرات الاجتماعية أن يسد الفجوة التي تركتها الشرعية الإخوانية ولم تستطع حكومة المناصفة سدها، وتابع المستجدات الحاصلة على مدار اليومين الماضيين تحديداً فيما يتعلق بالسيول التي تعرض لها وادي حضرموت.وعلى المستوى السياسي أكد الزبيدي في أول اجتماع عقده مع هيئة رئاسة المجلس على الثوابت الرئيسية للمجلس الانتقالي الجنوبي والتي تتمثل في استعادة الدولة كاملة السيادة، وحل القضية الجنوبية، والتمسك بإشراك الجنوب في أي مفاوضات سلام شاملة، الحفاظ على اتفاق الرياض وعدم السماح بالتراجع عنه.وكذلك فإنه أولى اهتماما بالجوانب الإعلامية من قبل أن يصل العاصمة عدن بعد أن أصدر عدة قرارات تنظيمية اختتمها، أمس الأحد بتفقده حدة الإذاعة والتلفزيون التابعة للمجلس بالعاصمة عدن.واستقبل الرئيس الزُبيدي، لدى وصوله مبنى الوحدة، مدير عام وحدة الإذاعة والتلفزيون مختار اليافعي، وعدد من رؤساء الأقسام والإدارات في قناة عدن المستقلة، وإذاعة هنا عدن.وطاف الرئيس الزُبيدي، بالأقسام المختلفة في وحدة الإذاعة والتلفزيون، مستمعًا من مدير عام وحدة الإذاعة والتلفزيون إلى شرحٍ مفصلٍ حول سير العمل، وكذلك الأجهزة والتقنيات الإلكترونية المُستخدمة.وعقد الرئيس الزُبيدي اجتماعًا مع مدير عام وحدة الإذاعة والتلفزيون، وعدد من رؤساء الأقسام والدوائر في القناة والإذاعة، للإطلاع على سير العمل في الوحدة، والعراقيل والمعوقات التي تواجه إدارة الوحدة والموظفين.وأثنى الرئيس الزُبيدي، على الجهود التي تبذلها إدارة وطاقم وحدة الإذاعة والتلفزيون ومساهماتهم الإعلامية والنضالية، ودورهم في توعية شعب الجنوب بقضيته العادلة لاسيما في ظل الأوضاع الحالية التي تمر بها البلاد.وأكد استعداد قيادة المجلس لتنظيم دورات تأهيلية لطاقم القناة للرفع من مستوى الأداء، بما يتواكب والانتصارات التي تتحقق لشعب الجنوب على طريق استعادة الدولة.كما وجه الزُبيدي، القيادة المحلية للمجلس وقيادات المديريات بوادي حضرموت للقيام بمسئولياتهم في مساعدة أبناء مديرية تريم؛ لمواجهة كارثة الأمطار والسيول، وأعطى تعليماته للجنة الإغاثة للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمتابعة المُستمرة لتفاصيل ما أحدثته الأمطار والسيول، وتقديم كل أوجه الدعم للمُتضررين من أبناء مدينة تريم وضواحيها.وقال المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري، إن توجيهات الرئيس الزُبيدي جاءت عقب تعرض مدينة تريم، لأمطار غزيرة وسيول جارفة. class="d-none">مشاركة الخبر: (تقرير) الرئيس الزُبيدي يستعد مبكراً لتصعيد الشرعية المتوقع بالجنوب.. على وسائل التواصل من نيوز فور مي