خضوع رئيس المالديف السابق لجراحة بعد إصابته في انفجار

خضوع رئيس المالديف السابق لجراحة بعد إصابته في انفجار
خضوع رئيس المالديف السابق لجراحة بعد إصابته في انفجار

خضوع رئيس المالديف السابق لجراحة بعد إصابته في انفجار

الجمعة - 25 شهر رمضان 1442 هـ - 07 مايو 2021 مـ

رئيس المالديف السابق محمد نشيد(رويترز)

ماليه: «الشرق الأوسط أونلاين»

يخضع رئيس المالديف السابق محمد نشيد لجراحة اليوم الجمعة بعدما أصيب بشظايا قنبلة انفجرت أمام منزله، حسبما ذكر حزبه.
ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع أمس (الخميس) في العاصمة ماليه وأحيا المخاوف الأمنية في البلاد.
وكان نشيد، الذي يتولى رئاسة البرلمان حاليا، يهم بدخول سيارته حين وقع الانفجار. وأشارت وسائل إعلام محلية إلى زرع عبوة ناسفة بدائية الصنع على دراجة نارية كانت متوقفة قرب سيارته.
ونقل الرئيس السابق على عجل إلى المستشفى، وقال متحدث باسم حزبه الديمقراطي المالديفي اليوم الجمعة «حالته مستقرة ويخضع لعمليات جراحية».
وشهدت جزر المالديف من قبل اضطرابات سياسية وعنفا من جانب متشددين إسلامويين.
ففي 2015، نجا الرئيس السابق عبد الله يمين سالما من تفجير في زورقه السريع. وفي 2007، استهدف انفجار سائحين أجانب وأصيب 12 في هجوم حملت السلطات المتشددين الإسلامويين المسؤولية عنه.
وقال رئيس البلاد إبراهيم محمد صالح، وهو حليف مقرب من نشيد، إن انفجار أمس الخميس هجوم على «الديمقراطية والاقتصاد». وأضاف في بيان صدر في ساعة متأخرة أمس أن الحكومة تسعى لدعم فني في القضية من شركاء أجانب ومن المتوقع وصول فريق من الشرطة الاتحادية الأسترالية يوم السبت للمشاركة في التحقيق.
ونشيد هو أول رئيس منتخب ديمقراطيا في المالديف وكان قد حذر مرارا من وجود جماعات متشددة في البلاد.

>المالديف الارهاب

مشاركة الخبر: خضوع رئيس المالديف السابق لجراحة بعد إصابته في انفجار على وسائل التواصل