تعرف على حكاية القميص السحرى بمتحف الفن الإسلامى

تعرف على حكاية القميص السحرى بمتحف الفن الإسلامى

استعرض برنامج "كان ياما كان" عبر تليفزيون اليوم السابع، تقديم وإعداد الزميل أحمد منصور، حكايات وأسرار فى مختلف المجالات سواء الحضارة المصرية القديمة أو الشخصيات العامة الذين رحلوا عن عالمنا، وتركوا بصمتهم داخل المجتمع فى شتى المجالات.

وكشف البرنامج حكاية القميص المسحور الموجود ضمن مقتنيات متحف الفن الإسلامى فى باب الخلق، حيث يستعرض برنامج كان ياما كان، تاريخ القميص الذى يعود للعصر الصفوى، القرن 12 هـ / 18 م، كما يكشف سر الزخارف والتقاسيم ومعينات ودوائر بالمداد الأسود والأحمر على القميص، وسبب كتابة أرقام مختلفة على القميص.

كما كشف أحمد منصور، خلال البرنامج، أسباب آثار دماء الموجود على القميص قائلاً: إن من كان يرتديه تعرض للجرح أو القتل، وتم وضع القميص السحرى بقاعة الطب بإحدى قاعات متحف الفن الإسلامى، كما استعرض مواصفات القميص حيث أوضح أنه يبلغ طوله 137سم، كما يبلغ عرض الصدر 89 سم، ويبلغ اتساع الوسط 92 سم أما طول الذراع فيبلغ 20 سم واتساعه 30 سم، وفتحة الرقبة تبلغ 16 سم وهو ثوب غير مخيط بكمين ومصنوع من الكتان يتكون من تقسيمات هندسية غاية فى الدقة والإمعان بالتصميم، وتبلغ مقاس الوسط التي تبلغ 92 سم تدل علي أن من كان يرتديه ممتلئ الجسد، وذو بطن بارز، كما يظهر مساحة عرض الصدر التي تبلغ 89 سم أنه عريض الأكتاف وتدل مساحة الكم 30 سم.

class="d-none">مشاركة الخبر: تعرف على حكاية القميص السحرى بمتحف الفن الإسلامى على وسائل التواصل من نيوز فور مي