صادم في ظل ارتفاع الحرارة..مشرف حوثي يفصل التيار الكهربائي عن أهالي #الحديدة اليمنية خلال أيام العيد

صادم في ظل ارتفاع الحرارة..مشرف حوثي يفصل التيار الكهربائي عن أهالي #الحديدة اليمنية خلال أيام العيد
صادم في ظل ارتفاع الحرارة..مشرف حوثي يفصل التيار الكهربائي عن أهالي #الحديدة اليمنية خلال أيام العيد
تم نشره منذُ 25 دقائق،بتاريخ: 16-05-2021 م الساعة 12:35:30 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-626354.html في :     بواسطة المصدر :
يعيش أهالي مدينة الحديدة غربي اليمن أيام العيد في طقس حار وصلت فيه درجة الحرارة إلى مستويات كبيرة، في ظل ظلامٍ دامس بليالي العيد، جراء قطع المليشيا الحوثية المدعومة من إيران التيارَ الكهربائي عن منازل السكان وتخصيصه لمنازل مشرفيها وقياداتها، والمتاجر والفنادق والاستثمارات التابعة لها.وقال أهالي إن سكان المدينة الساحلية الخاضعة لسيطرة المليشيا الإرهابية عاشوا ظروفًا حالكة خاصة في أول يومين من عيد الفطر المبارك، بعد أن قطعت المليشيا التيار الكهربائي الذي يباع بالقيمة التجارية بمبالغ كبيرة يدفعها السكان من عرق جبينهم؛ إلا أنهم فوجئوا هذا العيد بقطع الكهرباء تمامًا عنهم.وأكدت المصادر أن الاستثمارات التابعة لقيادات الحوثيين والمنازل والفلل التابعة لمشرفي المليشيا ظلت مربوطة بالتيار الكهربائي من الخط الساخن مباشرة على مدار الساعة دون أي انقطاع، إلى درجة أن المليشيا الإرهابية أوصلت خطوط نقل التيار الكهربائي لمشرفيها قرب جبهات القتال ووفرت لهم هنالك منازل مسلوبة من مواطنين مضاءة بالكهرباء باستمرار.واعتبر السكان قيام المليشيا الحوثية بهذا التصرف الظالم بأنه سياسة عقاب جماعي تُفرض قسرا على السكان، ثم تعود المليشيا الحوثية لتتاجر بها أمام المنظمات الدولية بهدف استغلالها في توفير الوقود الذي يتم تصريفه للعمليات الحربية ودعم القطاعات التجارية الخاصة بقيادات المليشيا.وتصل درجة الحرارة في محافظة الحديدة إلى نحو 40 درجة مئوية وهو ما يضع السكان أمام مصير مفزع عند انقطاع التيار الكهربائي، حيث يلجأ البعض إلى النوم في أرصفة الشوارع ويصاب الأطفال بالطفح الجلدي، كما تُسجل حالات وفاة لدى مرضى الجهاز التنفسي وكبار السن بسبب الحرارة والرطوبة الشديدة.وفي وقت سابق كانت المليشيا الإرهابية قد أبلغت الأمم المتحدة أن مؤسسة الكهرباء ستتوقف عن تقديم خدماتها للمواطنين بمزاعم احتجاز سفن الوقود، بعد ما ظلت تتحدث عن تشغيل وصيانة وتوريد لمحطة كهرباء رأس كثيب البخارية؛ لكنها في الحقيقة تعمدت إيقافها لتستثمر ببيع الكهرباء التجارية للمواطنين، دون رحمة من حر الصيف الشديد الذي يقتل النساء والعجزة والأطفال.ويشكو المواطنون من افتعال المليشيا للأزمات، وارتفاع أسعار السلع والخدمات بصورة جنونية وعلى رأسها المواد الغذائية الأساسية، والوقود، والكهرباء والاتصالات، والخدمات الطبية، مع تحول مؤسسة الكهرباء إلى شركة خاصة تبيع الطاقة المخصصة في الخط الساخن للمستشفيات بأسعار شركات الكهرباء التجارية، فيما الحديدة تعيش كارثة إنسانية نتيجة ممارسات الحوثيين.

مشاركة الخبر: صادم في ظل ارتفاع الحرارة..مشرف حوثي يفصل التيار الكهربائي عن أهالي #الحديدة اليمنية خلال أيام العيد على وسائل التواصل