تبادل معرفي وتعاون بين حكومتي الإمارات واليونان في مجالات الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية

تبادل معرفي وتعاون بين حكومتي الإمارات واليونان في مجالات الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية
تبادل معرفي وتعاون بين حكومتي الإمارات واليونان في مجالات الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية

دبي في 23 مايو / وام / بحثت حكومتا دولة الإمارات وجمهورية اليونان سبل تعزيز علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، وتوسيع آفاق مشاركة الخبرات والتجارب وقصص النجاح وتبادل المعرفة، في مجال تطوير الخدمات الرقمية للارتقاء بمستويات الكفاءة والأداء الحكومي بما يسهم في تحسين حياة المجتمع.

جاء ذلك، خلال اجتماع عقد "عن بعد" بين معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد ، ومعالي كيرياكوس بييراكيكس وزير الحوكمة الرقمية في جمهورية اليونان، ضمن جهود حكومتي البلدين لتفعيل مذكرة التفاهم في مجال تطوير الخدمات الرقمية، التي تم توقيعها في إطار برنامج التبادل المعرفي الحكومي، بحثا خلاله سبل تعزيز التعاون في مجالات التحول الرقمي للخدمات.

شارك في الاجتماع الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء، وصقر بن غالب مدير مكتب الذكاء الاصطناعي، ومن الجانب اليوناني ديميترا ليجورا رئيس الموظفين لدى الأمانة العامة للحوكمة الرقمية وتبسيط الإجراءات، وبنتاليس غاسيو مستشار الشؤون الاقتصادية والتجارية بوزارة الخارجية، وماريا مفريداكي مستشار الشؤون الدولية لوزير الحوكمة الرقمية.

وأكد معالي عمر بن سلطان العلماء أن حكومة دولة الإمارات تحرص على تعزيز الشراكات مع مختلف حكومات العالم لدعم عمليات التحول الرقمي في مجالات العمل الحكومي، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، بتعزيز الاستفادة من الفرص التي تتيحها التكنولوجيا المتقدمة وأدوات الذكاء الاصطناعي لتطوير الأنشطة الرقمية وتقديم حلول مبتكرة تسهم في الارتقاء بأداء الحكومات وتحسين حياة المجتمعات.

وقال إن دولة الإمارات تؤمن بمحورية التعاون العالمي في مجالات تبني تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي تسهم في بناء منظومة فرص متطورة عابرة للحدود، مشيراً إلى أن استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031 ترتكز على جعل الدولة مركزاً لقيادة التحول الرقمي، وتطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الذي يسهم في بناء مجتمعات رقمية متقدمة.

وأشار عمر سلطان العلماء إلى أهمية تعزيز وتسريع عمليات التحول الرقمي وتطوير الخدمات الحكومية الرقمية القائمة على التكنولوجيا، وتوسيع نطاق استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي لدعم الحكومات في تلبية متطلبات مجتمعاتها وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي تواجهها، وتوفير خدمات رقمية حكومية عالية المستوى لمواكبة المتغيرات وصناعة مستقبل أفضل.

وقال إن حكومة دولة الإمارات نجحت في بناء بيئة عمل افتراضية فعالة، وعملت على تعزيز بنية تحتية تكنولوجية تعتمد على تشجيع الاقتصاد الرقمي وتقنيات الذكاء الاصطناعي على مدى 20 عاماً ما أسهم بقوة في استجابة ممنهجة لمواجهة آثار جائحة كوفيد 19، وفق آليات مستحدثة تواكب المتغيرات المتسارعة وتدعم مسيرة الدولة قدمًا نحو المستقبل.

وأكد حرص حكومة دولة الإمارات على توسيع آفاق التعاون والشراكة مع الحكومة اليونانية وخاصة في مجال تحسين وتطوير الأنشطة الرقمية، وتبادل المعارف الحكومية، وقصص النجاح في مجالات تطوير نماذج الأعمال، وتصميم السياسات، وتبني أسس الحوكمة المرنة، وبناء القدرات، وتوسيع مجالات البحث والتطوير، وتسريع التحول الرقمي الهادف لتقديم خدمات استباقية.

من جهته، قال معالي كيرياكوس بيراكاكيس إن دولة الإمارات تعتبر واحدة من أكثر الدول التي تمتلك قصص النجاح في مجالات التحول الرقمي، وتبني الذكاء الاصطناعي في تطوير نماذج العمل الحكومية، وإن مذكرة التفاهم في مجال تحسين وتطوير الأنشطة الرقمية مع الإمارات تبني على العلاقات والتعاون المشترك بين الدولتين، بما يضمن تشكيل وتصميم مستقبل رقمي أفضل للمجتمعات.

وأشاد وزير الحوكمة الرقمية اليوناني بالتعاون والتقارب الحكومي بين الإمارات واليونان في مجال الذكاء الاصطناعي، لتبادل الخبرات وقصص النجاح، وتعزيز المعارف بأحدث الوسائل التكنولوجية والتقنيات المتطورة، وأهمية دمجها وتبنيها في الإدارة الحكومية، والمساهمة في تعزيز العمل الحكومي وبناء منظومة رقمية قادرة على تطوير خدمات جديدة سهلة وفعالة للمجتمعات.

وأشار إلى الجهود التي تبذلها حكومة اليونان لتعزيز الرقمنة والانتقال إلى الخدمات الحكومية الذكية، وتناول تطورات قطاع الذكاء الاصطناعي في اليونان وأفضل الممارسات التي تتبناها حكومتها في هذا المجال، وسعيها لتوظيف أدوات هذا القطاع المستقبلي في جهودها التنموية.

واستعرض الجانبان سبل التعاون في تحسين الأنشطة الرقمية وتطوير قطاع الذكاء الاصطناعي والتحديات التي تواجهه، وركز الاجتماع على أهمية بناء وتعزيز الأنظمة الرقمية والبنية التحتية الذكية وتسخير تكنولوجيا المستقبل لابتكار نماذج جديدة ذات كفاءة عالية في تقديم الخدمات للمتعاملين.

وتناول المجتمعون الرؤى والتصورات والأولويات المستقبلية الداعمة لمسيرة تطوير الخدمات الرقمية في اليونان بالاستفادة من الخبرات والتجارب ونماذج العمل الإماراتية، وسبل مواكبة المتغيرات العالمية واكتشاف فرص جديدة وحلول مبتكرة للتحديات ما يدهم مسيرة التنمية وصناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

الجدير بالذكر أن حكومتي دولة الإمارات وجمهورية اليونان وقعتا مذكرة تفاهم في مجال التحديث والتطوير الحكومي وتطوير العمل المشترك لتعزيز القدرات المؤسسية، تشمل مجالات الخدمات الحكومية والمسرعات الحكومية والبرمجة والخدمات الذكية والأداء الحكومي والابتكار والتميز والاستشراف الاستراتيجي والتخطيط والإدارة الاستراتيجية والتعاون في تطوير الأنشطة الرقمية.

- مل -

مشاركة الخبر: تبادل معرفي وتعاون بين حكومتي الإمارات واليونان في مجالات الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية على وسائل التواصل