فعاليات على كف عفريت.. معرض الكتاب تأكيدات رغم المخاوف و"أدباء مصر" مصيره مجهول

فعاليات على كف عفريت.. معرض الكتاب تأكيدات رغم المخاوف و"أدباء مصر" مصيره مجهول
فعاليات على كف عفريت.. معرض الكتاب تأكيدات رغم المخاوف و"أدباء مصر" مصيره مجهول

رغم تنظيم وزارة الثقافة أغلب الفعاليات الثقافية والفنية بالتزامن مع أزمة انتشار فيروس كورونا، وبنجاح كبير في ظل اتخاذ إجراءات وقائية صارمة للحد من تفشى الفيروس، إلا أن التحدى لا يزال مستمرا أمام الوزارة لاسيما فى ظل استمرار الأزمة وعدم توزيع اللقاحات دوليا، فأصبح هناك عدد من الفعاليات الثقافية على "كف عفريت".

خلال الفترة المقبلة، تنتظر وزارة الثقافة وهيئتها المختلفة، تنظيم عدد من الفعاليات والمهرجانات الثقافية والفنية، وهو ما ينذر بتحدِ جديد أمام الوزارة للخروج بشكل مشرف مثلما خرجت الفعاليات السابقة مثل مهرجان المسرح القومى، ومهرجان القاهرة السينمائي، ومعرضى الإسكندرية وفيصل للكتاب.

معرض الكتاب

حتى كتابة هذه السطور وبحسب كل التصريحات الرسمية، وبمتابعة التحركات الرسمية على أرض الواقع، من المقرر أن يتم تنظيم معرض القاهرة الدولى للكتاب فى موعده المزمع 30 يونيو المقبل، بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، بعد تأجيله من موعده الأصلى فى يناير الماضي بسبب الإجراءات الحكومية للوقاية من المرض.

الهيئة بدورها تعمل على قدم وساق وهو يبشر بتنظيم الدورة فى موعدها، رغم مخاوف البعض من تأجيل جديد، حيث فتحت الهيئة باب التقديم فى مسابقة المعرض، كذلك قامت باستقبال طلبات الناشرين الراغبين فى المشاركة فى معرض دورته الثانية والخمسين، كذلك اللجنة العليا المنظمة للمعرض أن الدورة المقبلة سوف تأتى تحت شعار "هوية مصر: الثقافة وسؤال المستقبل"، ووقع اختيار اللجنة على الكاتب يحيى حقى شخصية المعرض هذا العام. 

ولأول مرة تقرر اللجنة اختيار شخصية خاصة لمعرض كتاب الطفل، ووقع اختيارها على الكاتب عبد التواب يوسف، كما رأت اللجنة استمرار الاحتفاء بمئوية الكاتب والمترجم ثروت عكاشة، والشاعر صلاح عبد الصبور من خلال أحد محاور الفعاليات الثقافية بالمعرض، إضافة إلى طباعة مجموعة من مؤلفاتهم ضمن احتفالات وزارة الثقافة بالكاتبين الكبيرين.

مؤتمر أدباء مصر

التجمع الأكبر فيما يخص الكتاب والمثقفين المصريين، لا يزال مصيره مجهول حتى الآن، فحتى كتابة هذه السطور لم تعلن الهيئة العامة لقصور الثقافة، أو الأمانة العامة للمؤتمر أى جديد عن المؤتمر الذى تم إلغائه العام الماضي أو تم تأجيله حسبما أوضحت الهيئة بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد، كذلك لم يتم تنظيم أى اجتماع للأمانة لتشكيل اللجان المسئولة عن تنظيمه حتى الآن.

المؤشرات حتى الآن لا تبشر بخروج المؤتمر إلى النور، وأن الدورة الخامسة والثلاثين ربما ستعقد آخر العام الحالي، إذ تحسنت الظروف، وأصبح اللقاحات والأمصال متاحة بشكل كبير، ما يساعد على إقامة المؤتمر، إذ أنه إلى الآن لم تعقد الأمانة العامة للمؤتمر أى اجتماع بشكل رسمي، ولم يتم تشكيل اللجان المسئولة، وبدورها لم تدعو الهيئة الأمانة للاجتماع خلال الفترة المقبلة، كل ما فى الأمر قيام أعضاء الأمانة بعمل جروب على تطبيق "واتس آب" من أجل التواصل وطرح الاقتراحات، وحتى الآن لا يوجد أى جديد أو ما يبشر بإقامة المؤتمر خلال الشهور الست المقبلة.

class="d-none">مشاركة الخبر: فعاليات على كف عفريت.. معرض الكتاب تأكيدات رغم المخاوف و"أدباء مصر" مصيره مجهول على وسائل التواصل