تعرف على العلاقة بين نسبة الأكسجين في الدم والإصابة بالزهايمر.. دراسة تكشف

تعرف على العلاقة بين نسبة الأكسجين في الدم والإصابة بالزهايمر.. دراسة تكشف
تعرف على العلاقة بين نسبة الأكسجين في الدم والإصابة بالزهايمر.. دراسة تكشف
تم نشره منذُ 27 دقائق،بتاريخ: 31-05-2021 م الساعة 12:32:24 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-649732.html في :     بواسطة المصدر :

توصلت دراسة بحثية لعلماء من جامعة ساسكس البريطانية إلى دليل تجريبي على سبب تعرض المنطقة، التي يشار إليها عمومًا باسم "مركز ذاكرة الدماغ"، للتلف والتنكس وهو مقدمة لمرض الزهايمر، وأرجعوا ذلك إلى مستويات الأكسجين في الدم والتي تؤدى إلى فقدان الذاكرة وهو الأعراض المبكرة لمرض الزهايمر.

ووفقًا لتقرير لموقع time now news سجل علماء من جامعة ساسكس مستويات الأكسجين في الدم وقدموا دليلًا تجريبيًا على سبب تعرض المنطقة، التي يشار إليها عمومًا باسم مركز ذاكرة الدماغ، للتلف والتنكس، وهي مقدمة لمرض الزهايمر لفهم سبب حساسية هذه المنطقة، حيث قام الباحثون برئاسة الدكتورة كاثرين هول من كلية علم النفس وعلوم الأعصاب في ساسكس، بدراسة نشاط الدماغ وتدفق الدم في أدمغة الفئران ثم استخدم الباحثون عمليات المحاكاة للتنبؤ بأن كمية الأكسجين التي يتم توفيرها للخلايا العصبية في الدماغ كافية فقط للخلايا لمواصلة العمل بشكل طبيعي.

وقالت الدكتورة كاثرين هول  كبيرة المحاضرين في علم النفس بجامعة "ساسكس" هذه النتائج هي خطوة مهمة في البحث عن تدابير وقائية وعلاجات لمرض الزهايمر لأنها تشير إلى أن زيادة تدفق الدم في الحُصين "أحد المناطق بالدماغ" قد تكون فعالة حقًا في منع حدوث الضرر، وإذا كان من الصحيح أن زيادة تدفق الدم في الحُصين أمر مهم في حماية الدماغ من أمراض مثل الزهايمر، فسوف يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن وراء أهمية ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي منخفض الكوليسترول لصحة الدماغ على المدى الطويل.

وأضافت أنه تنخفض مستويات الأكسجين في هذه المنطقه من الدماغ إلى مستويات تمنع الخلايا العصبية من العمل  وهذا هو السبب على الأرجح لمرض الزهايمر أولاً يسبب مشاكل في الذاكرة لأن الانخفاض المبكر في تدفق الدم يمنع الخلايا بالدماغ من العمل بشكل صحيح.

وأضافت الدكتورة كيرا شو باحثة علم النفس في جامعة ساسكس التي أجرى التجارب الرئيسية:"وجدنا أن تدفق الدم ومستويات الأكسجين في منطقة الحُصين بالدماغ  كانت أقل من تلك الموجودة في القشرة البصرية أيضًا، عندما تكون الخلايا العصبية نشطة ، هناك زيادة كبيرة في تدفق الدم ومستويات الأكسجين في القشرة البصرية وهذا يوفر الطاقة للخلايا العصبية الجائعة لكن في الحصين، كانت هذه الاستجابات أقل بكثير ".

وجد العلماء أيضًا أن الأوعية الدموية في الحُصين تحتوي على عدد أقل من نسخ mRNA (رموز لصنع البروتينات) للبروتينات التي تشكل تمدد الأوعية الدموية بالإضافة إلى ذلك ، كانت الخلايا التي تمدد الأوعية الدموية الصغيرة، والتي تسمىpericytes ، مختلفة في الحُصين عنها في القشرة البصرية.

class="d-none">مشاركة الخبر: تعرف على العلاقة بين نسبة الأكسجين في الدم والإصابة بالزهايمر.. دراسة تكشف على وسائل التواصل