مركز المعلومات يؤكد أن قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكنية جرائم حرب مكتملة الأركان

مركز المعلومات يؤكد أن قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكنية جرائم حرب مكتملة الأركان
مركز المعلومات يؤكد أن قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكنية جرائم حرب مكتملة الأركان

مركز المعلومات يؤكد أن قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكنية جرائم حرب مكتملة الأركان

أكد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان Hritc أن قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكنية المكتضة في مأرب هي واحدة من جرائم الحرب مكتملة الأركان.

وقال بيان للمركز اليوم أن استهداف المدنيين بقصف صاروخي من قبل الحوثيين أمس الأول السبت في مأرب واستهداف محطة بترول وسيارات مدنية كان انتهاكا جسيما وجريمة حرب، وعلى المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه هذه الجرائم الممنهجة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي.

واستغرب مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان Hritc وهو منظمة إقليمية حاصل على الصفة الاستشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة صمت المنظومة الدولية بكل أجهزتها وخاصة مجلس الأمن والمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وقال بيان المركز أن هذا الصمت الدولي من قبل المنظمة الدولية لا مبرر له وأنه يعمل على تنامي مسار العنف في اليمن، حيث يغض الطرف عن جرائم واضحة وممنهحة لميليشيا الحوثي والخشية أن الصمت يشجع كل الأطراف على هذا النهج المخيف ضمن حرب مستعرة.

وطالب المركز الأمم المتحدة بسرعة التحرك لوقف هذه الجرائم وملاحقة مرتكبيها حتى لا تغدو منهجا يعزز من عمق جراح الحرب في اليمن.

وقال المركز أن صورة الطفلة ليان المحترقة جراء قصف صاروخ باليستي على مأرب أمس الأول ستبقى تذكر اليمنيين والعالم معهم بتخاذل دولي مخجل.

وذكر المركز أن حصيلة جريمة قصف مأرب بالصاروخ الباليستي وطائرة مسيرة مفخخة من قبل جماعة الحوثي أمس الأول السبت بلغ 19 مدنيا، قُتل منهم 14 مدنيا بينهم الطفلة ليان.

وقال بيان المركز أن قصف ميليشيا الحوثي لسيارتي الإسعاف بطائرات مسيرة عقب تحرك السيارتين لإسعاف الجرحى يعد انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان وجريمة ضد الإنسانية ترتكبها ميليشيا الحوثي بشكل معلن ومباشر.

وذكر بيان المركز أن تنامي جرائم ميليشيا الحوثي تجاه المدنيين دليل نهجهم سياسة العنف التي تتزايد في مختلف مناطق اليمن منها تعز والبيضاء والضالع والحديدة و أحدثها جريمة قصف ميليشيا الحوثي لمنطقة التحيتا في محافظة الحديدة أمس الأحد والذي نتج عنه مقتل خمسة أطفال من أسرة واحدة بقذائف حوثية مباشرة حسب المعلومات الأولية.

وطالب المركز مجلس الأمن بسرعة إرسال فريق تقصي للإطلاع على جسامة الإنتهاكات القائمة في مأرب وخاصة مخيمات النازحين، والتجمعات السكانية المكتضة التي تتعرض لقصف ممنهج من قبل ميليشيا الحوثي.

لاتنسى مشاركة: مركز المعلومات يؤكد أن قصف ميليشيا الحوثي الأحياء السكنية جرائم حرب مكتملة الأركان على الشبكات الاجتماعية.