السفير البريطاني: قضية تعز منسية والمبعوث الأممي رفض مبادرة لفك الحصار عنها

 السفير البريطاني: قضية تعز منسية والمبعوث الأممي رفض مبادرة لفك الحصار عنها
 السفير البريطاني: قضية تعز منسية والمبعوث الأممي رفض مبادرة لفك الحصار عنها

 السفير البريطاني: قضية تعز منسية والمبعوث الأممي رفض مبادرة لفك الحصار عنها

وجه السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، اتهاماً لجماعة الحوثي المسلحة بإفشال مبادرات السلام في البلاد، مُقدماً أسباباً لنسيان "قضية مدينة تعز" في عمليات السلام التابعة للأمم المتحدة.
جاء ذلك في ندوة نظمها "الائتلاف اليمني للنساء المستقلات" عبر منصة زوم بعنوان (تعز المنسية- حين يحضر الملف الإنساني في مبادرات السلام، لماذا تغيب تعز؟).
وقال آرون، إن "قضية تعز هي قضية مهمة، وقطع الطرق متعب جدا، وهذه مشكلة كبيرة تواجه حياة المواطنين".
وأكد السفير البريطاني أن "قضية تعز منسية والواقع على الأرض صعب جدا"، مرجعا السبب في نسيانها إلى أن عمليات السلام وعمليات الأمم المتحدة ودور المبعوث الخاص تتجه دائما لحل المشاكل الآنية "مثل ستوكهولم والقتال في الحديدة بينما ما يجري الآن هو البحث عن حل لوقف هجوم الحوثيين على محافظة مأرب".
وأشار إلى أن قضية تعز كانت واحدة من ثلاثة ملفات في حوار ستوكهولم لكن تشكيل اللجان لم يتم بسبب خلاف بين الأطراف على الهدف من تشكيل اللجان.
وكشف آرون عن مبادرة مجتمعية قبل تسعة أشهر من النشطاء لفك الحصار عن تعز ولم يتدخل فيها المبعوث الأممي خوفا من أن تدخله قد يضعف نجاح تلك الجهود.
 

لاتنسى مشاركة:  السفير البريطاني: قضية تعز منسية والمبعوث الأممي رفض مبادرة لفك الحصار عنها على الشبكات الاجتماعية.

الســـــــابق

أخبار ذات صِلة