ما هو تسمم الشمس وكيفية تجنب الحروق الشديدة على الشاطئ؟

ما هو تسمم الشمس وكيفية تجنب الحروق الشديدة على الشاطئ؟
ما هو تسمم الشمس وكيفية تجنب الحروق الشديدة على الشاطئ؟

أمراض الصيف ومشاكله عديدة، التسمم الشمسي واحدة من الحالات الخطيرة والتي تحدث نتيجة  لحروق الشمس الشديدة التي تسبب أعراضًا مثل الطفح الجلدي والجفاف والدوخة وهناك أشخاص أكثر عرضة للإصابة بالتسمم بأشعة الشمس وهم من يتناولون أدوية مثل المضادات الحيوية أو علاجات حب الشباب، يمكنك علاجه عن طريق الحفاظ على رطوبتك وتناول مضادات الالتهابات واستخدام الصبار.

ووفقا لتقرير لموقع insider تسمم الشمس هو حالة شديدة من حروق الشمس إذا تركت دون علاج ، يمكن أن يكون لها عواقب طويلة المدى مثل زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.

أعراض تسمم الشمس


يمكن أن تكون أعراض التسمم الشمسي شبيهة بالأنفلونزا في الطبيعة  الغثيان والقشعريرة والحمى جفاف الشعور بالدوار أو الدوخة أو الارتباك طفح جلدي أحمر مثير للحكة ألم أو وخز أو تورم في الجلد صداع الراس

تختلف أعراض التسمم الشمسي عن حروق الشمس حيث تصبح بشرتك حمراء ومؤلمة ودافئة عند لمسها التسمم الشمسي له أعراض أكثر حدة يمكن أن تؤثر على جسمك بالكامل وقد تحتاج إلى رعاية طبية.

تستمر أعراض التسمم الشمسي بشكل عام لمدة يومين إلى ثلاثة أيام، ولكن في بعض الحالات، يمكن أن تستمر لأسابيع.

هل يمكن للأشخاص ذوي البشرة الداكنة أن يصابوا بالتسمم الشمسي؟
 

يمكن أن يصاب الأشخاص ذوو البشرة الداكنة بالتسمم الشمسي لكنهم أقل عرضة للخطر مقارنة بالأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، هذا لأن الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة لديهم صبغة واقية في بشرتهم تسمى eumelanin أقل من الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

يوميلانين صبغة بنية داكنة تمنع الأشعة فوق البنفسجية من اختراق عمق الجلد هذا هو السبب في أن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة هم أقل عرضة لحروق الشمس والتسمم الشمسي.

عوامل الخطر للتسمم الشمسي

يمكن لبعض الحالات الطبية أن تجعل بشرتك أكثر حساسية للشمس وعرضة للتسمم الشمسي وهى:

الذئبة: إذا كنت تعاني من مرض الذئبة ، وهو اضطراب في المناعة الذاتية ، فإن جسمك يواجه صعوبة في التخلص من خلايا الجلد التالفة الناتجة عن حروق الشمس السيئة عندما لا يتم التخلص من خلايا الجلد الميتة ، قد يعاملها جهازك المناعي على أنها غزاة أجنبية ويؤدي إلى ظهور أعراض التهابية مثل الطفح الجلدي المؤلم يجب على مرضى الذئبة ارتداء واقي من الشمس كل يوم.

الأكزيما: على الرغم من أن بعض الأشخاص المصابين بالأكزيما يجدون أن ضوء الشمس يحسن أعراضهم ، فإن أنواعًا معينة من الأكزيما يمكن أن تجعلك حساسًا بشكل غير عادي لأشعة الشمس وأكثر عرضة لحروق الشمس الخطيرة أو التسمم الشمسي يعتقد أطباء الأمراض الجلدية أن هذا قد يكون ناتجًا عن رد فعل تحسسي لأشعة الشمس.

العد الوردي: الأشخاص المصابون بالوردية، وهي حالة تسبب توردًا أحمر أو نتوءات على وجهك، يكونون أكثر حساسية لأشعة الشمس، وذلك لأن ضوء الشمس يمكن أن يتسبب في تدفق المزيد من الدم إلى وجهك، مما يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية وزيادة احمرار العد الوردي.

يمكن أن تجعلك بعض الأدوية مثل بعض المضادات الحيوية وأدوية حب الشباب، أكثر حساسية لأشعة الشمس، لأن ضوء الأشعة فوق البنفسجية ينشط بعض المركبات في هذه الأدوية التي يمكن أن تلحق الضرر بخلايا الجلد مما يجعلها أكثر عرضة لمزيد من الضرر من الشمس.

بعض هذه الأدوية تشمل:
 

مضادات حيوية مدرات البول حاصرات قنوات الكالسيوم علاجات حب الشباب مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية . مضادات الالتهاب التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

علاج تسمم الشمس

إذا كنت مصابًا بتسمم الشمس ، فقد تتمكن من علاجه بنفسك في المنزل من خلال الخطوات التالية:

استخدم مرطبًا خالٍ من العطور مع الصبار: إذا لم يكن لديك بثور مفتوحة ، يمكنك وضع مرطب خفيف على بشرتك ، يعد مستخلص الصبار مكونًا مهمًا يجب البحث عنه لأنه يشكل حاجزًا على سطح الجلد ويهدئ تهيجها.

حافظ على رطوبتك: تفقد المزيد من الرطوبة من جسمك عندما تتضرر الطبقة الخارجية من بشرتك ، للمساعدة في تسريع عملية الشفاء ، من المهم أن تبقى رطبًا إذا كنت تعاني من تسمم الشمس أو حروق الشمس الشديدة.

تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAID): تناول الأدوية مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين يمكن أن يساعد في تهدئة الاحمرار والتورم بسبب الالتهاب.

قد تحتاج إلى زيارة طبيب متخصص إذا كانت لديك الأعراض التالية:
 

حمى أو قشعريرة أو غثيان حروق شديدة واسعة الانتشار مع ظهور بثور أو جلد هش علامات العدوى مثل التورم أو القيح علامات الجفاف ، مثل الصداع الشديد أو الإغماء لا تتحسن الأعراض بعد بضعة أيام class="d-none">مشاركة الخبر: ما هو تسمم الشمس وكيفية تجنب الحروق الشديدة على الشاطئ؟ على وسائل التواصل من نيوز فور مي