تعرف على رجيم "ركوب الكربوهيدرات" وفوائده لإنقاص الوزن

تعرف على رجيم "ركوب الكربوهيدرات" وفوائده لإنقاص الوزن
تعرف على رجيم "ركوب الكربوهيدرات" وفوائده لإنقاص الوزن

ركوب الكربوهيدرات هي خطة نظام غذائي تتناوب فيها الأيام التى تحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات مع الأيام منخفضة الكربوهيدرات، وتشمل فوائد هذا النظام فقدان الوزن وتحسين الأداء الرياضى، ويسمح لجسمك باستخدام الطاقة من الكربوهيدرات بكفاءة أكبر، لذلك لا يتم تخزينها على شكل دهون.

ووفقا لتقرير لموقع insider في حين أن بعض الأنظمة الغذائية، مثل نظام كيتو الغذائي، تسعى إلى تقليل الكربوهيدرات فى نظامك الغذائي إلا أن هناك خيارات أخرى تستحق الاستكشاف تساعد على استغلال الكربوهيدرات بطريقة أفضل لصحة الجسم.

تم استخدام هذه التقنية في التغذية الرياضية لعقود من الزمان، ولكن هذا النظام لم يشهد جاذبية سائدة إلا مؤخرًا، ويعتمد تحقيق النتائج على فهم جسمك ومستويات لياقتك وكيفية تعديل نظامك الغذائي بحيث يعمل معك وليس ضدك.

ما هو رجيم ركوب الكربوهيدرات؟

ركوب الكربوهيدرات هي خطة تغذية غذائية تتضمن تناوب أيام عالية الكربوهيدرات وأيام منخفضة الكربوهيدرات يختلف طول الدورة نفسها من شخص لآخر غالبًا ما تكون يومية، ولكنها يمكن أن تكون أسبوعية أو شهرية أيضًا وعادة ما يتم إبلاغها من خلال تدريب الشخص أو جدول التمرين.

الفكرة وراء ركوب الكربوهيدرات واضحة وهى أنت تخطط لتناول المزيد من الكربوهيدرات في الأيام النشطة، حيث يمكن لجسمك الاستفادة منها بشكل أفضل كطاقة وفى الوقت نفسه، فإن تقليص الكربوهيدرات فى الأيام التى تكون فيها أقل نشاطًا يجعلها تحرق الدهون من أجل الوقود بدلاً من الكربوهيدرات.

دور الكربوهيدرات في الطاقة

لفهم أساسيات ركوب الكربوهيدرات، من المهم معرفة الدور الذي تلعبه الكربوهيدرات في تزويد الجسم بالطاقة، وتعتبر الكربوهيدرات إلى جانب الدهون والبروتينات، من المغذيات الكبيرة التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل صحيح.

أثناء الهضم، يتم تقسيم الكربوهيدرات إلى جلوكوز، ينتج البنكرياس بعد ذلك الإنسولين للمساعدة في نقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى خلاياك. من هناك يتحول إلى طاقة.

هناك نوعان من احتياطيات الطاقة لجسمك:

الجليكوجين: يعمل الجليكوجين كتخزين قصير المدى ويتم توزيعه في جميع أنحاء الجسم في العضلات والكبد. عندما يحتاج الجسم إلى دفعة سريعة ، تعمل مخازن الجليكوجين بسرعة لإعطاء الجسم طاقة فورية. يتم تخزين أي كمية زائدة من الجلوكوز داخل الخلايا الدهنية لتخزينها على المدى الطويل.

دهون الجسم: عندما تنضب احتياطيات الجليكوجين لأنك لم تستهلك الكثير من الكربوهيدرات أو كنت صائمًا لفترات طويلة يستغل الجسم احتياطياته الدهنية للحصول على الطاقة في شكل كيتونات. تسمح أيام تناول الكربوهيدرات بالتناوب لجسمك بإدارة احتياطيات الطاقة هذه بشكل أفضل.

إذا كنت تأكل المزيد من الكربوهيدرات في الأيام التي تحتاج فيها إلى المزيد من الطاقة ، فإن جسمك يستخدمها بكفاءة أكبر ويقل احتمال تخزينها كدهون زائدة في جسمك.

عندما تقيد تناول الكربوهيدرات ، فهذا يعني أنه يتم تخزين كمية أقل من الجلوكوز الزائد في الخلايا الدهنية. بدلاً من استخدام الجليكوجين ، يتحول الجسم بدلاً من ذلك إلى حرق الدهون.

من يجب أن يفكر في رجيم ركوب الكربوهيدرات؟

نظرًا لمرونته ، يعتبر البعض أن ركوب الكربوهيدرات ليس مقيدًا مثل خطط النظام الغذائي منخفضة الكربوهيدرات الأخرى مثل نظام كيتو دايت ورجيم اتكنز هناك مجموعتان رئيسيتان يمكن أن تستفيدا من خطة الأكل هذه:

نخبة الرياضيين: ركوب الكربوهيدرات هي استراتيجية الانتقال للرياضيين الذين يمارسون رياضة التحمل مثل لاعبي كمال الأجسام والسباحين وعدائي الماراثون الذين يسعون إلى تحسين أدائهم وتعزيزه عادةً ما يتبع هؤلاء الرياضيون برنامجًا يعتمد على جدول تدريبهم وتكوين الجسم وإنفاق الطاقة.

الأشخاص النشطون الذين لديهم أهداف في إنقاص الوزن: بينما اتبع الرياضيون أشكالًا مختلفة من ركوب الكربوهيدرات لسنوات، أصبحت هذه الاستراتيجية شائعة لدى الأشخاص الذين يريدون مزيدًا من التحكم في ما يأكلونه مع الاستمرار في الحصول على فوائد النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات.

ومع ذلك، فإن ركوب الكربوهيدرات ليس للجميع لا يزال يعتبر نظامًا صارمًا يتطلب تخطيطًا دقيقًا ويوصي به الخبراء للاستخدام قصير المدى فقط.

كيف يعمل رجيم ركوب الكربوهيدرات؟

المفهوم الكامن وراء ركوب الكربوهيدرات هو أنه يعمل على تعظيم الفوائد التي توفرها الكربوهيدرات لجسمك وتعتمد خطة النظام الغذائي على الأبحاث التي تربط تناول الكربوهيدرات بالأداء الرياضي واستعادة العضلات.

class="d-none">مشاركة الخبر: تعرف على رجيم "ركوب الكربوهيدرات" وفوائده لإنقاص الوزن على وسائل التواصل من نيوز فور مي