توزيع ٢٧ مشروعا صغيرا للمطلقات والأرامل والمنتهكات بإتحاد نساء اليمن بأبين*

توزيع ٢٧ مشروعا صغيرا للمطلقات والأرامل والمنتهكات بإتحاد نساء اليمن بأبين*
توزيع ٢٧ مشروعا صغيرا للمطلقات والأرامل والمنتهكات بإتحاد نساء اليمن بأبين*

توزيع ٢٧ مشروعا صغيرا للمطلقات والأرامل والمنتهكات بإتحاد نساء اليمن بأبين*

 
 2021-07-15 الساعة 20:11

أبين (منتهى نت)

نفذ اتحاد نساء اليمن بمحافظة أبين صباح اليوم توزيع المشاريع الصغيرة للنساء والفتيات المعنفات والمنتهكات في قاعة المقر الرئيس للإتحاد بالعاصمة زنجبار ضمن مشروع توفير سبل العيش والتمكين الاقتصادي عبر المساحات الآمنة بدعم من صندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA .

وفي حفل التوزيع الذي حضره مستشار المحافظ لشؤون الزراعة الشيخ حيدرة دحة أستعرضت الأمين العام لاتحاد نساء اليمن بمحافظة أبين الأستاذة عديلة الخضر التدريبات التي نفذها الاتحاد للنساء والفتيات المعنفات، مشيرة أنه في هذا اليوم يختتم مشروع توفير سبل العيش والتمكين الاقتصادي للربع الثاني للعام ٢٠٢١ م الذي شاركت فيه ٥٠ امرأة تم تدريبهن بالاتحاد لمدة ٣ أشهر وتم اختيار ٢٧ امرأة منهن وفقا لمعايير معينة، ٦٠ ٪ من النازحات و ٤٠ ٪ من النساء المعنفات اللاتي فقدن مصدر رزقهن ..

وأكدت أن الاتحاد يعمل جاهداً لمساعدتهن ولتحسين وضعهن المعيشي ويسعى كذلك لتقديم عددا من الخدمات وتحسين جودة العمل من خلال تدريب وتأهيل الكادر في الإتحاد.

وأثنت على اهتمام قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالمحافظ اللواء ركن أبوبكر حسين والأمين العام للمجلس المحلي الاخ مهدي الحامد لدعمهم المتواصل للمرأة وتشجيعها.

وثمن مستشار المحافظ لشؤون الزراعة الشيخ حيدرة دحة الفضلي جهود الاتحاد لدعم القطاع النسائي بالمحافظة لانصافها وحمايتها عبر برامج ومشاريع التمكين لتعود بالنفع عليهن .. 

من جانبها أشارت مديرة المساحة الآمنة اشجان صالح عبدالرحمن أن الإتحاد يعمل بتفاني لتطوير قدرة النساء المستفيدات من هذه المشاريع المصغرة من خلال إقامة الدورات التدريبية ليتخطين المعوقات التي قد تواجههن لكسب العيش

وبدورها لفتت المستشارة القانونية للاتحاد المحامية وفاء احمد أن النساء اللواتي تم تمكينهن تعرضن للحرمان من الموارد خاصة الأرامل والمطلقات، والمعنفات اللاتي تعرضن للانتهاكات ولم يصبح لديهن مصدر للمورد الاقتصادي كون أبين تعرضت لكثير من الحروب خلال عشر سنوات شردت كثير من النساء وحرمن من العائل الرئيس لهن سواء كان أب أو زوج أو أخ وأصبحت حياتهن المعيشية حرجة، ولذلك أعطيت لهن مشاريع صغيرة لتحسين أوضاعهن المعيشية لكي يواجهن الظروف القاسية ويندمجن في المجتمع المحلي ..

وقالت المحامية أنه إلى جانب التمكين الاقتصادي يقدم الاتحاد العون القانوني بالترافع والاستشارات القانونية للنساء المنتهكات إلى جانب تقديمه الحماية للاطفال المشردين والذين تعرضوا للانتهاكات.

وما أن استلمن تلك النسوة الأرامل والمطلقات منهن والمعنفات تجلت ملامح الفرح في عيونهن المدفونة التي ومضت من دموع الفرح، وأنارت افئدتهن التي اظلمتها الصعاب وقساوة الحياة. حيث عبرن المستفيدات عن مدى سعادتهن الغامرة لتسلمهن هذه المشاريع التي ستذلل الصعاب وسيصبح لديهن مصدر دخل يسترزقن منه لهن ولأولادهن وبناتهن لتحسين وضعهم المعيشي.

وقدمن شكرهن لاتحاد نساء اليمن وعلى رأسه الأمين العام للاتحاد الأستاذة عديلة الخضر وكادر الاتحاد الذي إلتمسن منه روح العطف والإنسانية في تعاملهن الحسن معهن منذ أول يوم تم استقبالهن فيه إلى أن انتهت فترة تدريبهن في المشروع، مؤكدات أن للاتحاد دور فاعل وكبير في تأهيلهن وإزالة الآثار النفسية السلبية التي حطمتهن واعادة دمجهن واستقرارهن في مجتمعهن المحلي.

محمد ناصر مبارك

 

لاتنسى مشاركة: توزيع ٢٧ مشروعا صغيرا للمطلقات والأرامل والمنتهكات بإتحاد نساء اليمن بأبين* على الشبكات الاجتماعية.