إسرائيل تعيد توسيع مسافة الصيد في غزة إلى 12 ميلا بحريا

إسرائيل تعيد توسيع مسافة الصيد في غزة إلى 12 ميلا بحريا

القدس/ سعيد عموري/ الأناضول

أعلنت إسرائيل، الخميس، إعادة توسيع مسافة الصيد المسموح بها في قطاع غزة، من 6 أميال إلى 12 ميلا بحريا، اعتبارا من الجمعة.

جاء ذلك في بيان مقتضب لمكتب المتحدث باسم وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية بالمناطق الفلسطينية، اطلعت عليه الأناضول.

وقال البيان: "نحيطكم علما أنه في ختام تقييم للأوضاع الأمنية وبموافقة المستوى السياسي، تقرر توسيع مسافة الصيد في قطاع غزة من 6 إلى 12 ميلا بحريا، اعتبارا من صباح يوم غد (الجمعة)".

وأضاف: "سيتاح اعتبارا من الأحد القادم إدخال معدات وبضائع من أجل استمرار تنفيذ المشاريع التي تتم برعاية المجتمع الدولي في غزة في مجالات الغذاء، المياه، الطب وصيد الأسماك".

واستطرد: "إلى جانب الموافقة على إدخال الأدوات الكهربائية والزراعية، من إسرائيل إلى القطاع".

وتابع: "كما سيتاح تصدير المخلفات المعدنية من القطاع إلى إسرائيل".

والأحد الماضي، قررت إسرائيل، تقليص مساحة الصيد في قطاع غزة، من 12 ميلا إلى 6 أميال بحرية.

وجاء قرار تل أبيب حينها، إثر اندلاع 3 حرائق جنوبي إسرائيل، حيث يُشتبه أنها نتجت عن بالونات حارقة أطلقها نشطاء من قطاع غزة، حسبما أفادت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية.

و"البالونات الحارقة" هي بالونات يتم ربطها بمواد قابلة للاشتعال، وبدأ الفلسطينيون باستخدامها في مايو/أيار 2018، كأسلوب احتجاجي على اعتداءات الجيش الإسرائيلي بحقهم.

ويعاني سكان غزة، وهم أكثر من مليوني فلسطيني، أوضاعا معيشية متردية للغاية، جراء حصار إسرائيلي مستمر للقطاع، منذ أن فازت حركة "حماس" بالانتخابات التشريعية في 2006.

وبجانب هذا الحصار، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي من حين إلى آخر عمليات عسكرية على غزة، أحدثها عدوان استمر 11 يوما بين 10 و21 مايو/ أيار الماضي، وانتهى بوساطة مصرية.

مشاركة الخبر: إسرائيل تعيد توسيع مسافة الصيد في غزة إلى 12 ميلا بحريا على وسائل التواصل