الأردن تعلن اكتشاف ديار "لوط".. ما تقوله النصوص الدينية عن مكان حياة نبى الله

الأردن تعلن اكتشاف ديار "لوط".. ما تقوله النصوص الدينية عن مكان حياة نبى الله
الأردن تعلن اكتشاف ديار "لوط".. ما تقوله النصوص الدينية عن مكان حياة نبى الله

أعلن خبراء أردنيون عن اكتمال اكتشاف ديار النبى لوط فى منطقة الأغوار الجنوبية فى جنوب المملكة، وقال رئيس جمعية "أدلاء السياح" الأردنية، محمد حماد، فى بيان، إن هذا الاكتشاف من أبرز الاكتشافات فى المئوية الثانية للدولة الأردنية.

وأكد الفريق البحثى، أن الجهود الجماعية أثمرت فى الكشف عن ديار النبى لوط، لافتا إلى أن فريق الدراسة انتهى حالياً من تنفيذ دراسة توثيق التراث الشفوى فى منطقة الدراسة بحيث اكتملت فصول الاكتشاف لديار النبى لوط، باعتبار أن التراث غير الملموس من التقاليد المتوارثة والمتعارف عليها فى المنطقة منذ تلك الحادثة التى دمرت تلك القرى والمدن، فما الحقيقة وراء ذلك، وماذا قالت النصوص الدينية؟.

يذكر النبى لوط كأحد الشخصيات المقدسة فى الكتاب المقدس لدى اليهود والمسيحيين، كما إنه أحد أنبياء الله، عند المسلمين، وتحدث الكتاب المقدس والقرآن الكريم، عن فاحشة قوم النبى لوط، الذين كان يعاشرون الرجال دون النساء، فعاقبهم الله بالهلاك، كما ذكر فى سورة الأعراف: "وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ (80) إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ (81) وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84)".

كما استنج إلى النص القرآنى فى آية رقم 35 من "سورة العنكبوت"، بقوله: "ولقد تركنا منها آية بيّنة لقوم يعقلون"، أو فيما معناه أن الله أبقى من المدينة على درس وموعظة للأجيال.

وجاء ذكر هذه القصة أيضا من قبل فى سفر التكوين بالكتاب المقدس، حيث سجل النص التوراتى زيارة ملاكين إلى النبى لوط، وما أن دخله بيته، جاء أهل المدينة كى يعاشروهم جنسيا كما"وَقَبْلَمَا اضْطَجَعَا احَاطَ بِالْبَيْتِ رِجَالُ الْمَدِينَةِ رِجَالُ سَدُومَ مِنَ الْحَدَثِ الَى الشَّيْخِ كُلُّ الشَّعْبِ مِنْ اقْصَاهَا. فَنَادُوا لُوطا وَقَالُوا لَهُ: ايْنَ الرَّجُلانِ اللَّذَانِ دَخَلا الَيْكَ اللَّيْلَةَ؟ اخْرِجْهُمَا الَيْنَا لِنَعْرِفَهُمَا(نعاشرهما)" (تكوين 19: 4-5).

فكان العقاب الذى قاما به الملاكين بضرب جميع رجال المدينة وهى سدوم وعمورة، وطلب من لوط وأهله الخروج منها: "امْطَرَ الرَّبُّ عَلَى سَدُومَ وَعَمُورَةَ كِبْرِيتا وَنَارا مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ مِنَ السَّمَاءِ. وَقَلَبَ تِلْكَ الْمُدُنَ وَكُلَّ الدَّائِرَةِ وَجَمِيعَ سُكَّانِ الْمُدُنِ..." (تكوين 19: 24).

وبحسب ما يذكر كتاب "101 أسطورة توراتية: وكيف أبتدع الكتبة القدماء التاريخ التوراتى" لـ جارى جرينبرج، فإن النبى لوط عاش فى الأردن بمدينة سدوم، وذلك بعدما عاد مع خليل الله إبراهيم من مصر إلى كنعان (فلسطين)، وهناك رأى إبراهيم أن الأرض لن تكون كافية لإعالته هو وابن أخيه لوط، لذا أعطى حق انتقاء الأرض لـ"لوط"، ورضى بأخذ ما بقى له من أرض بعد انتقائه، فنطر لوط وقرر العبور إلى شرق الأردن التى تقع على الحدود الشرقية لنهر الأردن، حيث أقام مدينة سدوم.

class="d-none">مشاركة الخبر: الأردن تعلن اكتشاف ديار "لوط".. ما تقوله النصوص الدينية عن مكان حياة نبى الله على وسائل التواصل