الوكيلُ عبدون يناقشُ إنجاز تقارير اللجان المكلفة بعملية تجديد عقود المتعاقدين في القطاع التربوي والتعليمي على مستوى المحافظة

الوكيلُ عبدون يناقشُ إنجاز تقارير اللجان المكلفة بعملية تجديد عقود المتعاقدين في القطاع التربوي والتعليمي على مستوى المحافظة
الوكيلُ عبدون يناقشُ إنجاز تقارير اللجان المكلفة بعملية تجديد عقود المتعاقدين في القطاع التربوي والتعليمي على مستوى المحافظة

الوكيلُ عبدون يناقشُ إنجاز تقارير اللجان المكلفة بعملية تجديد عقود المتعاقدين في القطاع التربوي والتعليمي على مستوى المحافظة

 

المكلا : الإعلام التربوي 

ناقش وكيل أول وزارة التربية والتعليم _مدير تربية حضرموت الأستاذ جمال سالم عبدون في اجتماع ضم رؤساء وأعضاء اللجان الميدانية المكلفة بعملية تجديد عقود المتعاقدين بالقطاع التربوي والتعليمي على مستوى المحافظة والمديريات .

وفي مستهل الاجتماع ثمن الوكيل عبدون جهود اللجان المكلفة في عملية الترتيب والتنظيم التي تم إنجازها على مستوى مديريات محاور المكلا والشحر وغيل باوزير ومدى الإقبال الكبير الذي شهدته العملية وسط سهولة ويسر في عملية الإجراءات الخاصة بهذا الاتجاه، مضيفا أن برنامج عملية تجديد عقود المتعاقدين للمديريات سيبدأ يوم السبت الواحد والعشرين من أغسطس بمديرية أرياف المكلا ويليه يوم الأحد مديرية الريدة وقصيعر والديس الشرقية مع بروم ميفع ويوم الإثنين مديريات غيل بن يمين و دوعن والضليعة والثلاثاء مديريتي يبعث وحجر على أن يتم التنسيق مع مديري الإدارات التربوية والتعليمية بالمديريات لتحديد مواقع الإجراءات للذكور والإناث كل على حدة .  

مبيناً أن عملية التجديد ستتم عليها عملية الزيادة في مرتبات الأجور المقدمة من قبل راعي التعليم الأول محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني للمتعاقدين من منتسبي الحقل التربوي والتعليمي بالمحافظة والمديريات ، وأوضح وكيل أول الوزارة مدير مكتب تربية حضرموت أن مسيرة العطاء التدريبي والتأهيلي لكوادر القطاع التربوي والتعليمي من الثابتين والمتعاقدين ستستمر وبطرق حديثة ومتطورة في الوسائل التعليمية .

عقب ذلك استمع الوكيل عبدون من رؤساء اللجان المكلفة إلى ما تم إنجازه منذ بدء عملية التدشين في مديريات المكلا والشحر وغيل باوزير

 

لاتنسى مشاركة: الوكيلُ عبدون يناقشُ إنجاز تقارير اللجان المكلفة بعملية تجديد عقود المتعاقدين في القطاع التربوي والتعليمي على مستوى المحافظة على الشبكات الاجتماعية.