أفغانستان: لاعب كرة قدم شاب بين من سقطوا تعلقاً بطائرة أميركية مغادرة

أفغانستان: لاعب كرة قدم شاب بين من سقطوا تعلقاً بطائرة أميركية مغادرة
أفغانستان: لاعب كرة قدم شاب بين من سقطوا تعلقاً بطائرة أميركية مغادرة

تُوفي مراهق أفغاني لعب ضمن فريق كرة القدم الوطني للشباب بعد محاولته التشبث بطائرة أميركية تغادر كابل، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

ومنذ أن سيطرت حركة «طالبان» على العاصمة الأفغانية يوم الأحد، تجمعت حشود في مطار المدينة على أمل الهروب من البلاد. وسط مشاهد فوضوية في نهاية الأسبوع، تم تصوير مئات الأشخاص وهم يركضون بجانب طائرة تابعة للقوات الجوية الأميركية، وهي تتحرك على المدرج، وتشبّث العديد من الرجال بجانبها.

وظهر مقطع فيديو مروّع نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي شخصين يسقطان من طائرة «بوينغ سي 17» بعد إقلاعها.

وقالت وكالة الأنباء الأفغانية «أريانا»، أمس (الخميس)، إن أحد الذين لقوا حتفهم في الفوضى هو زكي أنواري، لاعب كرة القدم البالغ من العمر 19 عاماً، الذي سقط من الطائرة التابعة للقوات الجوية الأميركية يوم الاثنين.

ويُعتقد أن أنواري حاول التمسك بالخارج بالطائرة العسكرية أثناء مغادرتها مطار حامد كرزاي الدولي.

وكانت الطائرة المغادرة تحمل ما يُقدّر بنحو 640 شخصاً، أي أكثر من خمسة أضعاف حمولتها المقترحة، بعد أن صعد المئات على متنها.

وقال مكتب التحقيقات الخاص بالقوات الجوية الأميركية إنه يقوم بمراجعة جميع المعلومات المتاحة بخصوص الطائرة، بالإضافة إلى الخسائر في أرواح المدنيين.

وتابع أنه «بالإضافة إلى مقاطع الفيديو على الإنترنت والتقارير الصحافية عن أشخاص يسقطون من الطائرة عند الإقلاع، تم اكتشاف رفات بشرية في بئر عجلة الطائرة بعد هبوطها».

ويُعتقد أن خمسة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم خلال الفوضى على الأرض في كابل، التي أطلقت خلالها القوات الأميركية النار في الهواء لردع الناس عن شق طريقهم إلى رحلات إجلاء المسؤولين.

وكان مطار كابل لا يزال يسوده الفوضى، أمس، ولم يتمكن العشرات من الأشخاص المؤهلين للإجلاء من الوصول إلى طائرات الإنقاذ الخاصة بهم. وحافظت «طالبان» على وجود قوي في المطارات، وشوهد بعض الأشخاص وهم يحاولون تسليم أطفالهم إلى الجنود الأميركيين على أمل أن يتمكنوا من الفرار من البلاد.

class="d-none">مشاركة الخبر: أفغانستان: لاعب كرة قدم شاب بين من سقطوا تعلقاً بطائرة أميركية مغادرة على وسائل التواصل من نيوز فور مي