أفغانستان تحت حكم طالبان: تحذير بريطاني من "مخطط لشن هجوم خطير وشيك" على مطار كابل

أفغانستان تحت حكم طالبان: تحذير بريطاني من "مخطط لشن هجوم خطير وشيك" على مطار كابل
أفغانستان تحت حكم طالبان: تحذير بريطاني من "مخطط لشن هجوم خطير وشيك" على مطار كابل

25 أغسطس/ آب 2021

جدّد في قبل 26 دقيقة

صدر الصورة، EPA

قال وزير شؤون القوات المسلحة البريطاني، جيمس هيبي، إن هناك معلومات استخباراتية "موثوق بها للغاية" تفيد بأن "مسلحين يعتزمون شن هجوم وشيك على الأفراد المتجمعين في مطار كابل"، ممن يحاولون الفرار من أفغانستان.

وقال هيبي في مقابلة مع بي بي سي: "هناك الآن تقارير موثوق بها للغاية عن هجوم وشيك، ولهذا السبب تغيرت نصيحة وزارة الخارجية الليلة الماضية للأفراد، بألا ينبغي لهم القدوم إلى مطار كابل، وعليهم الانتقال إلى مكان آمن، وانتظار المزيد من التعليمات".

وأضاف: "لا يسعني إلا أن أقول إن التهديد خطير. وسنبذل قصارى جهدنا لحماية الموجودين في المطار. وهناك فرصة كبيرة مع ورود المزيد من التقارير لتغيير الوضع، وقد نتمكن من تغيير النصيحة، ونبدأ في بحث طلبات الأشخاص من جديد، لكن ليس هناك ضمان لذلك حاليا".

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن الوضع الأمني في أفغانستان "لا يزال مضطربا"، مضيفة أن هناك "تهديدا مستمرا وشديدا لوقوع هجوم إرهابي".

ماذا قالت الدول الأخرى؟

وكانت عدة دول قد حذرت من وجود تهديد كبير بوقوع هجوم إرهابي في المطار، وشددت على مواطنيها بعدم الذهاب إلى هناك.

وأصدرت أستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا تنبيهات لمواطنيها. ونُصح من هم خارج المطار بالفعل، بمغادرة المنطقة على الفور.

ونُقل من كابل بالفعل أكثر من 82 ألفا بعد سيطرة حركة طالبان عليها قبل عشرة أيام.

وتسارع الدول جهودها لإجلاء رعاياها بحلول الموعد النهائي لمغادرة القوات الأمريكية والأجنبية من أفغانستان يوم 31 آب/أغسطس.

ولا يزال آلاف الأشخاص ينتظرون داخل المطار وخارجه، على أمل السفر خارج البلاد.

وعارضت طالبان تمديد الموعد النهائي لكنها وعدت أيضا بالسماح للأجانب والأفغان بمغادرة البلاد بعد 31 أغسطس/آب، وفقا لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريس باين، الخميس إن "هناك تهديدا مستمرا وشديدا للغاية بوقوع هجوم إرهابي".

صدر الصورة،

التعليق على الصورة،

تم إجلاء حوالى 19 ألف شخص على متن رحلات جوية نظمتها الولايات المتحدة خلال الـ 24 ساعة الماضية

ويأتي ذلك، بعد ساعات من إبلاغ وزارة الخارجية الأمريكية أولئك الذين ينتظرون عند بوابة آبي، وهي البوابة الشرقية، والبوابة الشمالية للمطار "بالمغادرة على الفور".

ولم تقدم أي دولة أي معلومات أخرى حول التهديد الأمني.

ماذا قال الأمريكيون عن الإجلاء؟

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في خطاب ألقاه يوم الثلاثاء، إن الجسر الجوي الذي تديره الولايات المتحدة يجب أن ينتهي قريبا، بسبب التهديد المتزايد من تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان.

ومنذ سيطرة طالبان على كابل، نفذت الولايات المتحدة وحلفاؤها واحدة من أكبر عمليات الإجلاء الجوي على الإطلاق، مما أدى إلى إخراج أكثر من 88 ألف شخص، من بينهم 19 ألفا في الساعات الـ 24 الماضية.

وأبلغ بلينكن الصحفيين في واشنطن بأن "طالبان قدمت تعهدات عامة وخاصة لتوفير ممر آمن للأمريكيين، ورعايا البلدان الأخرى والأفغان المعرضين للخطر، بعد 31 أغسطس/آب".

وتعهد بأن تساعد الولايات المتحدة أولئك الذين يريدون مغادرة أفغانستان "ليس فقط خلال مدة مهمتنا للإجلاء ونقل البعثة، ولكن كل يوم بعد ذلك".

لكنه لم يوضح كيف ستساعد واشنطن الناس على المغادرة من دون وجود الجيش الأمريكي على الأرض.

وقال إن ما يصل إلى 1500 مواطن أمريكي ما زالوا في أفغانستان، وإن الإدارة تبذل جهودا مضنية للوصول إليهم، أو أنه قد تم تزويدهم بتعليمات حول طريقة الوصول إلى مطار كابل.

لكن مسؤولين أمريكيين قالوا لصحيفة وول ستريت جورنال إن وكالة المخابرات المركزية والجيش الأمريكيان ينفذان عمليات سرية لإجلاء الأمريكيين، باستخدام طائرات مروحية وقوات برية.

وتقول الصحيفة إن العمليات المحفوفة بالمخاطر تجري داخل كابل وخارجها.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن 10 آلاف شخص ما زالوا ينتظرون إجلاءهم من مطار كابل على متن الطائرات الأمريكية. وهناك مخاوف بشأن آلاف الأفغان الآخرين الذين يريدون المغادرة لكنهم لا يستطيعون الوصول إلى الموقع.

ويقول مراسلو بي بي سي إنه يبدو أن كثيرين ممن أعادتهم طالبان عند بوابات المطار كانوا يحملون أوراق سفر.

وكتب الرئيس بايدن على تويتر يقول إن الولايات المتحدة "ستفعل كل شيء" من أجل "توفير إجلاء آمن".

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، إن حكومته ستستخدم "كل ساعة ويوم يتبقى لنا" لنقل المواطنين البريطانيين، والأفغان الذين يستحقون الإجلاء.

ورفض بايدن دعوات الحلفاء لتمديد موعد 31 أغسطس/آب. وقال مسؤولون أمريكيون إن هناك تهديدا كبيرا من أن يستهدف متشددون مرتبطون بتنظيم الدولة الإسلامية المطار.

ويدافع حاليا عن مطار كابول 5800 جندي أمريكي و1000 جندي بريطاني.

وأعلنت تركيا أنها بدأت في سحب قواتها من أفغانستان.

مشاركة الخبر: أفغانستان تحت حكم طالبان: تحذير بريطاني من "مخطط لشن هجوم خطير وشيك" على مطار كابل على وسائل التواصل من نيوز فور مي