«أنت لست حصاناً أو بقرة»... تحذير أميركي من عقار لعلاج «كورونا»

«أنت لست حصاناً أو بقرة»... تحذير أميركي من عقار لعلاج «كورونا»
«أنت لست حصاناً أو بقرة»... تحذير أميركي من عقار لعلاج «كورونا»

«أنت لست حصاناً أو بقرة»... تحذير أميركي من عقار لعلاج «كورونا»

الجمعة - 18 محرم 1443 هـ - 27 أغسطس 2021 مـ

عقار «إيفرمكتين» المضاد للطفيليات (رويترز)

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أرسلت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها تحذيراً صحياً ينبّه الأطباء والسكان من «الزيادة السريعة» في استخدام الوصفات الطبية لعقار «إيفرمكتين» المضاد للطفيليات. كما تحذر من زيادة تقارير الأمراض الشديدة التي يسببها الدواء والتي تصل لمراكز مكافحة التسمم.
ويستخدم «إيفرمكتين» في علاج الطفيليات، مثل الديدان والقمل لدى البشر، كما يستعمله الأطباء البيطريون للقضاء على الدود لدى الحيوانات الكبيرة، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
لأشهر عدة، تحدثت بعض وسائل الإعلام عن كيفية استخدام العقار لعلاج فيروس كورونا، وأصبح الموضوع شائعاً على «تويتر». أطلق على الإيفرمكتين في جلسات الاستماع في الكونغرس اسم «عقار معجزة». حتى السيناتور الجمهوري من ولاية ويسكونسن رون جونسون كان يروج لفائدته في علاج الفيروس.
وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إنه عادة، تتم كتابة نحو 3600 وصفة طبية للإيفرمكتين في أسبوع. ارتفع ذلك بأكثر من عشرة أضعاف بحلول أسبوع 8 يناير (كانون الثاني)، عندما تمت كتابة 39 ألف وصفة طبية.
وأوضحت المراكز «منذ أوائل يوليو (تموز) 2021، بدأ صرف (إيفرمكتين) للمرضى في الزيادة مرة أخرى بسرعة، حيث وصل إلى أكثر من 88 ألف وصفة طبية في الأسبوع المنتهي في 13 أغسطس (آب) 2021. ويمثل هذا زيادة قدرها 24 ضعفاً عن خط الأساس لما قبل الوباء».
وحذرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية الناس من استخدام «إيفرمكتين» لعلاج «كوفيد - 19»، وقالت «أنت لست حصاناً. أنت لست بقرة. بجدية، عليك التوقف عن تناول هذا العقار».
وكشفت مراكز السيطرة على الأمراض إن المكالمات التي وصلت إلى مراكز مكافحة السموم زادت ثلاثة أضعاف، مقارنة بعدد المكالمات حول العقار قبل الوباء.
وتم نقل شخص اشترى حبوباً عبر الإنترنت لعلاج عدوى «كورونا» إلى المستشفى بعد تناول خمسة أقراص يومياً لمدة خمسة أيام.
وتذكّر مراكز السيطرة على الأمراض الأطباء بأن «إيفرمكتين» غير مصرح به أو معتمد للاستخدام لدى مرضى «كوفيد - 19». قام الأطباء بالتحقيق في هذا الاحتمال، لكن التجارب السريرية للعقار «لم تسفر عن أدلة كافية» لعلاج الفيروس.
ويمكن أن تسبب الجرعات الزائدة من الدواء مشاكل في المعدة وتلف الأعصاب والنوبات والارتباك والغيبوبة والموت.

>أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا فيروس كورونا الجديد الطب البشري

مشاركة الخبر: «أنت لست حصاناً أو بقرة»... تحذير أميركي من عقار لعلاج «كورونا» على وسائل التواصل